لغز تعيين رئيس وزراء جديد في مصر مازال يكتنفه الغموض
لغز تعيين رئيس وزراء جديد في مصر مازال يكتنفه الغموض...حيث بث التلفزيون المصري خبرا انه تم تعيين الزعيم المعارض الليبرالي محمد البرادعي رئيسا للوزراء الا انه بعد فترة قصيرة تراجع عن الخبر.

ويعتقد ان تهديد حزب النور السلفي بسحب دعمه للمرحلة الانتقالية، لعب دورا كبيرا في تقصي البرادعي من رئاسة الوزراء.

هذا والتقى الرئيس الذي خلف محمد مرسي، عادل منصور بكل من وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، والزعيم المعارض محمد البرادعي، وعبد المنعم ابو الفتوح المنشق عن جماعة الاخوان المسلمين وشخصيات اخرى.

وافيد ان اللقاءات تناولت سبل الخروج من الازمة التي تعصف بالبلاد.

وكان قد اعلن في ساعات المساء، انه تم تعيين رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق محمد البرادعي، رئيسا للوزراء وانه سيباشر عمله بعد ادائه في ساعة متاخرة اليمين الدستوري.

وفي المقابل اعلنت جماعة الاخوان المسلمين، انها لن تعترف بالبرادعي رئيسا للوزراء لانه قاد المظاهرات المنظمة ضد ادارة مرسي ومن قبلها نظام مبارك.

اما حزب النور السلفية المعارضة لتولي البرادعي لحقيبة رئاسة الوزراء، فاكدت ان تعيين البرادعي يعارض خارطة الطريق مهددا بسحب دعمه للمرحلة الانتقالية.

هذا واستمرت المواجهات طوال يوم امس بين الموالين للرئيس المصري السابق محمد مرسي وبين المناوئين له حيث قتل منذ امس وحتى الان حوالي 44 شخصا في العاصمة القاهرة، والاسكندرية والمدن المصرية الاخرى.

وكان في مدينة الاسكندرية وحدها، قد قتل 17 شخصا من المتظاهرين.
Son Guncelleme: Sunday 7th July 2013 10:19
  • Ziyaret: 5651
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0