الرئيس التركي: نصحنا الأسد مرارًا لكنه لم يصغِ إلينا
أكد الرئيس التركي "عبد الله جول" في حديث لصحيفة "الحياة" على أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها الساحة السورية أثبتت أن الطرق السلمية المعتادة باتت غير مجدية لتحقيق أهداف وتطلعات الشعب السوري نحو التغيير الجذري الذي يسعون إليه، مشيرًا إلى أن تركيا نصحت الأسد مرارًا للقيام بتنفيذ إصلاحات، إلا أنه لم يصغ، ولم تجد تركيا أمامها إلا آذانا صمّاء.
وأضاف جول بأن سياسة تركيا الخارجية مع ذلك، لا تقتضي بتسليح أي طرف من الأطراف، قاصدًا بذلك الجيش السوري الحر الذي يطالب بالتسليح، لضمان صموده أمام قوة النظام وجيشه المسلح.
وحول ما أشيع عن فرض منطقة عازلة قريبة من الحدود التركية، أوضح الرئيس التركي جول بأن المنطقة العازلة تتطلب توافقًا دوليًّا، وليس من الممكن أن تتفرد تركيا باتخاذ قرار بشأنها، مؤكدًا في ذات الوقت على أن الأزمة لو استفحلت وخرجت عن السيطرة وباتت تؤثر على الأمن القومي التركي فإن تركيا ستتخذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة حيال ذلك.
وأشار جول إلى أن المرحلة الانتقالية، أو مرحلة ما بعد الأسد ليست سهلة، لكن المهم هو أن يحافظ الشعب السوري على وحدة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها.
كما انتقد جول موقف كلٍّ من موسكو وبكين لعرقلتهما استصدار قرار من مجلس الأمن بشأن سورية، مؤكدًا أن هذا الأمر هو ما شجّع الأسد في سورية على الاستمرار بممارساته ضد شعبه، مطالبًا في الوقت ذاته المجتمع الدولي بإرسال رسالة حازمة إلى الأسد، من شأنها وقف القتل إراقة الدماء في البلاد.
Son Guncelleme: Tuesday 14th August 2012 11:17
  • Ziyaret: 6436
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0