ليبيا تطالب بتسليم قذاف الدم قبل حصوله على الجنسية المصرية
قالت مصادر سياسية ليبية إن قذاف الدم قد يكون لجأ للحصول على الجنسية المصرية للإفلات من تسليمه ضمن قائمة المطلوبين بعد أن وافقت مصر على تسليمه لطرابلس

خميس عبد ربه

القاهرة- الأناضول

أبلغ المجلس الانتقالي الليبي القاهرة بأن لديه معلومات تفيد بأن قذاف الدم، المنسق السابق للعلاقات المصرية الليبية في عهد القائد الليبي الراحل معمر القذافي، المتواجد حاليا في القاهرة يسعى للحصول على الجنسية المصرية للتهرب من الإجراءات القانونية الجارية لملاحقته وتسليمه إلى المجلس الانتقالي الليبي، بحسب الخارجية المصرية.

وصرحت مصادر مطلعة بوزارة الخارجية المصرية لمراسل وكالة الأناضول للأنباء بأن الحكومة الليبية أرسلت خطابًا بذلك إلى القاهرة، وجددت فيه طلبها بتحجيم نشاط قذاف الدم- ابن عم القذافي- إلى جانب رصد كافة تحركاته بالقاهرة إلى حين الانتهاء من الإجراءات القانونية الجارية لتسلمه.

ورجحت مصادر سياسية ليبية أن يكون قذاف الدم، الذى انشق مبكرًا عن نظام القذافي عقب اندلاع الثورة الشعبية في ليبيا، قد لجأ إلى هذه الخطوة مستغلا جذور والدته المصرية بعد أن أبدت مصر موافقتها خلال زيارة رئيس الوزراء الليبي، عبد الرحيم الكيب، للقاهرة على تسليم قائمة المطلوبين الليبيين في مصر، وقامت بالفعل بوضع أسماء المطلوبين على قائمة الممنوعين من السفر، كما قامت بالتحفظ على أموالهم داخل مصر تمهيدا لتسليمهم لطرابلس.

ورغم انشقاق قذاف الدم المبكر وإعلانه تقديم استقالته؛ احتجاجًا على استخدام القذافي العمل المسلح في التعامل مع المتظاهرين إلا أنه لم ينضم للثوار الذين اتهموه مرارا وتكرارا بأن انشقاقه صوري، وبأنه كان يرسل المرتزقة لمساعدة القذافي على محاربة معارضيه، مستغلا في ذلك أموال الاستثمارات الليبية.

وكان قذاف الدم نفى هذا الأمر في بيان قال فيه إنه لم يكن مسئولًا في أي وقت عن الاستثمارات الليبية، لا في مصر ولا في غيرها.



Son Guncelleme: Thursday 9th August 2012 12:53
  • Ziyaret: 6485
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0