بوتين: المتطرفون الإسلاميون يسعون لإضعاف روسيا
حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء من أن المتطرفين الإسلاميين يحاولون إضعاف بلاده من خلال إثارة نزعات التفرقة العرقية، وذلك بعد يوم من هجوم مميت نفذته انتحارية مسلمة بوسط روسيا.

وقال بوتين خلال اجتماع مع قادة مسلمين في مدينة "أوفا" بجبال "أورال"/أكثر من ألف كيلومتر شرق موسكو/ إن " بعض القوى السياسية تستخدم الإسلام الأصولي لإضعاف دولتنا وإقامة صراعات يتم السيطرة عليها من الخارج على أراضيها التي تستقطب الجماعات العرقية وتثير المشاعر الإنفصالية".

وتضررت روسيا جراء الصراعات الانفصالية خاصة في جمهورية الشيشان بشمال القوقاز، حيث سحقت القوات الاتحادية متمردين وأقامت نظاما مواليا للكرملين. ولا تزال المنطقة على نطاق أوسع تعاني من متشددين اسلاميين يقاتلون من أجل إقامة إمارة في القوقاز.

وفجرت أمرأة/30 عاما / نفسها الاثنين في حافلة في مدينة فولجوجراد، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة أكثر من 30 آخرين. وحدد المحققون هوية الانتحارية على أنها ايدا اسيالوفا، مواطنة من جمهورية داغستان التي تقطنها أغلبية مسلمة والمجاورة للشيشان.

وكانت أسيالوفا تسافر في حافلة للمسافات الطويلة من داغستان إلى موسكو، إلا أنها نزلت في فولجوجراد، وفقا لما ذكرته لجنة تحقيق روسية.

وصعدت إلى متن حافلة مكتظة بالركاب بعد ذلك بساعة في أحدي الضواحي الجنوبية للمدينة. وانفجرت الحافلة التي تحمل على متنها نحو 40 راكبا بعد ذلك بدقائق، عندما فجرت شحنة المتفجرات التي كانت بحوزتها.

وذكرت وسائل إعلام روسية اليوم الثلاثاء أن أسيالوفا، تنتمي لعرقية افار وكانت على علاقة بمواطن روسي اعتنق الإسلام. واختفى دميتري سوكولوف منذ عام 2012 ويعتقد أنه يختبيء بين المسلحين في داغستان.

وأفادت صحيفة "كوميرسانت" أن سوكولوف/20 عاما/ متهم بأنه صنع قنبلة أمس الاثنين إلى جانب عبوة ناسفة قتلت في أيار/مايو الماضي اثنين من المارة في العاصمة الإقليمية محج قلعة.

ويعتبر هجوم أمس الاثنين هو أول هجوم انتحاري بوسط روسيا منذ تفجير مطار دوموديدوفو بموسكو في كانون ثان/يناير 2011 .

ودعا بوتين إلى إقامة مدارس دينية حكومية تعلم ما وصفه بـ"الإسلام التقليدي" وإضعاف تأثير المتشددين. واقترح أيضا إنشاء معاهد الشريعة الإسلامية للسيطرة على الأدب الإسلامي.

ويشعر قادة مسلمون بالغضب جراء قرار أخير لمحكمة روسية بمنع ترجمة القرآن إلى اللغة الروسية بدعوى أنه تطرف.

ويعتقد أن المسلمين يشكلون ما بين 10 ملايين إلى 20 مليون نسمة في روسيا، ما يجعلهم واحدة من أكبر التجمعات الإسلامية في أوروبا.
Son Guncelleme: Wednesday 23rd October 2013 08:36
  • Ziyaret: 5562
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0