خبراء أمريكيون: تقسيم العراق ليس حلاً
يرى خبراء أمريكيون أن تقسيم العراق الهش البنية أصلاً، الذي بدأ الحديث عنه مؤخراً، بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، على مساحات واسعة من الأراضي العراقية، "ليست حلاً بالمطلق، بل لا يعدو كونه تأجيلاً مؤقتاً للمشاكل التي تعاني منها البلاد"، لافتين إلى أن فكرة التقسيم "ستلقى معارضة من الولايات المتحدة ودول المنطقة".

ويصب في اتجاه التقسيم تصريح لرئيس إقليم شمال العراق "مسعود بارزاني"، عبر فيه عن تخوفه من نشوء كيان جديد شمال العراق، مضيفاً في الوقت ذاته أنه "حان الوقت كي يقرر الشعب الكردي مصيره" وفق قوله .

بالمقابل تبدو الولايات المتحدة الأمريكية مقتنعة بضرورة وحدة العراق، ويتضح ذلك فيما قالته مساعدة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمركية ماري هارف، أن سياسة بلادها "المتمثلة بالمحافظة على وحدة العراق لم يطرأ عليها تغيير"، مشيرةً أن العراق "أقوى وهو متوحد".

بدوره؛ أفاد فيصل عيتاني من مؤسسة مجلس الاطلسي (اتلانتيك كاونسل) لمراسل الأناضول، أن أي تقسيم يجري في العراق "ستكون له تداعيات خطرة على دول المنطقة التي تتنوع مذهبياً وعرقياً، وسيسبب انعدام الاستقرار فيها، وقد تأخذها إلى حالة من الفوضى العارمة وسفك الدماء، وتصبح الولايات المتحدة مجبرة على التدخل، لحماية حلفائها ومصالحها في المنطقة".

من جانبه أوضح دانيال سيرفر المتخصص بشؤون الشرق الأوسط في معهد الدراسات الدولية في جامعة جون هوبيكس، أنه لا يعتقد أن تكون الولايات المتحدة راضية عن فكرة تقسيم العراق، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة سترفض حتماً حدوث مثل هذا السيناريو، وستعمل على إقناع دول المنطقة لرفضه".


AA
Son Guncelleme: Monday 30th June 2014 06:32
  • Ziyaret: 4433
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0