إحسان أوغلو يستنكر الصمت الدولي تجاه مسلمي ميانمار

وقال إحسان أوغلو في حديثه في الاجتماع الطاريء للجنة التنفيذية للمنظمة إن مسلمي ميانمار الذين يبلغ عددهم حوالي 90 ألفا باتوا يواجهون القتل أو الطرد من بلادهم. حيث يُستهدفون من قبل النظام و من قبل ميليشيات مسلحة مدعومة منه.

ودعا إحسان أوغلو إلى ممارسة كافة الضغوط الممكنة على النظام العسكري في ميانمار من أجل إلغاء القانون الذي صدر عام 1982 والذي سحب من مسلمي الروهينغيا حقوق المواطنة.

وأعلن إحسان أوغلو عن نجاح جهود تجميع المنظمات الممثلة لمسلمي ميانمار البالغ عددها 24 منظمة، حيث توحدت تحت اسم "مجلس التنسيق المتحد". ودعا مسلمي الروهينغيا المنتشرون في أنحاء العالم ومؤسساتهم للسعي لحل سياسي لقضيتهم يضمن لهم العيش بسلام في بلادهم والتمتع بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

ولفت إحسان أوغلو النظر الى كون منظمة التعاون الإسلامي الهيئة الدولية الأولى التي تعترض على ما يحدث في ميانمار من خرق فاضح لحقوق الإنسان.

وأفاد إحسان إوغلو بإرساله خطابين أحدهما لرئيس ميانمار والآخر لزعيمة المعارضة أونج سان سوتشى بشأن ما يتعرض له مسلمو الروهينغيا.

Son Guncelleme: Sunday 5th August 2012 01:48
  • Ziyaret: 5631
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0