كامل عمرو يعتذر عن عدم الاستمرار وزيرا لخارجية مصر
اعتذر محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري عن عدم الاستمرار في منصبه بالحكومة الجديدة التي يقوم بتشكيلها حازم الببلاوي ويتوقع الإعلان عنها خلال أيام.

وفي تصريحات خاصة لمراسل الأناضول قال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم الخارجية، إن عمرو شعر أنه بذل أقصى ما لديه من جهد، وأنه قد آن الأوان لإفساح المجال أمام قيادة جديدة لتولي المسؤولية.

يذكر أن عمرو كان ضمن عدد من الوزراء قدموا استقالتهم من حكومة رئيس الوزراء السابق هشام قنديل في نهاية عهد الرئيس محمد مرسي، لكن طلب منه الاستمرار في منصبه لحين تشكيل حكومة جديدة.

وقام عمرو خلال الفترة الماضية بجهود دبلوماسية لتوصيل رسالة للعالم الخارجي أن ما خطوة الجيش بعزل مرسي جاءت استجابة لضغط شعبي ثار على نظام "استبدادي" وليس "انقلابا" عسكريا وهو ما يرفضه مؤيدو مرسي واعتبروا ما حدث "انقلابا عسكريا".

وتعرض عمرو لانتقادات في وسائل إعلام محلية بسبب عدم الاسراع بتقديم استقالته من منصبه طالما أنها كانت تلك رؤيته لنظام الرئيس المعزول.

وتشهد مصر أعمال عنف منذ اندلاع مظاهرات 30 يونيو/حزيران، زادت وتيرتها بشكل كبير بعد إصدار الجيش المصري، بمشاركة قوى سياسية وشبابية ورموز دينية الأربعاء قبل الماضي، بيان "خارطة الطريق"، الذي أطاح بموجبه بالرئيس محمد مرسي وإسناد رئاسة البلاد مؤقتا إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور لحين انتخاب رئيس جديد.

وفيما رحب قطاع من الشعب المصري بقرارات الجيش، يحتج عليها قطاع آخر من مؤيدي مرسي، للتأكيد على كونه "الرئيس الشرعي".
Son Guncelleme: Sunday 14th July 2013 09:34
  • Ziyaret: 5188
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0