زيدان: ان اخطافي كانت محاولة انقلاب على الشرعية
ادلى رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان الذي اختطف قبل يومين، بتصريح حول اختطافه.
وأكد علي زيدان مخاطبا الشعب عبر التلفزيون الليبي ، أن عملية اختطافه كانت محاولة انقلاب على الشرعية.

وظهر زيدان عبى شاشة التلفاز مع النواب، واثنى على المجموعات المسلحة التي انقذته.

وافيد ان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان قد حمل خلال حديثه مسؤولية خطفه لحزب لم يسمه في البرلمان الليبي.

وقال زيدان : "ان اكثر من مائة سيارة مدججة بالأسلحة تغلق منطقة الفنادق وتمنعها عن المارة دون أمر من القيادة. هذا الأمر محاولة انقلاب على الشرعية. وعليه فان هذا العمل لا ينبغي أن يمر بسهولة".

واضاف زيدان قائلا: " ان هناك من يريد أن يحول ليبيا إلى صومال أو أفغانستان جديدة، يريد ألا تكون هناك دولة قائمة. وان من لم يرتكب أي جرم في عهد النظام السابق فله الحق أن يكون في مؤسسات الدولة".

وأوضح زيدان أن خاطفيه اتهموا الحكومة بأنها وراء اختطاف المواطن أبو أنس الليبي مؤكدا: "نحن لا نعلم بهذا الأمر، ولكن ندين ونستنكر ونرفض الاعتداء على أي مواطن ليبي، ونرى أن محاكمة الليبيين يجب أن تتم في ليبيا ونحرص على ذلك".

وكان يشير بذلك إلى اعتقال وحدات خاصة أميركية السبت الماضي في طرابلس أبو أنس الليبي القيادي في تنظيم القاعدة الذي تتهمه واشنطن بالضلوع في هجمات 1998 ضد سفارات أميركية في شرق أفريقيا. ونقل المشتبه به إلى سفينة حربية أميركية لاستجوابه.
Son Guncelleme: Sunday 13th October 2013 09:07
  • Ziyaret: 5032
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0