داود أوغلو يستنكر الهجوم الذي شن على سفارة بلاده بمقديشو
استنكر وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، ذلك الهجوم الانتحاري الذي شن في وقت سابق اليوم السبت، على السفارة التركية بالعاصمة الصومالية مقديشيو، وأسفر عن مقتل فرد أمن تركي، فضلا عن مقتل المعتدين الثلاثة، وإصابة 3 من القوات الخاصة التركية الملكفة بحماية السفارة.

وأعلن الوزير التركي، في تغريدة له، على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) ، أنه أمر بإرسال طائرة إسعاف، إلى العاصمة الصومالية، مقديشيو، لإحضار عناصر القوات الخاصة الذين اُصيبوا في الاعتداء، موضحا، أن أحد قوات الأمن الأتراك، قد لقى حتفه في هذا الهجوم الانتحاري الذي شن على السفارة التركية "التي تقوم بمهمة تاريخية في الصومال".

وتمنى من الله تعالى الرحمة للقتيل التركي، الذي وصفه بالشهيد، وتابع "وعزائنا الوحيد أنه لم يسقط قتلى آخرين في ذلك الهجوم الغاشم"

وبخصوص الأحداث الأخيرة التي تشهدها مصر، ذكر داود أوغلو في تغريدته، أن "تلك الأحداث أصابت قلوبنا بألم شديد، ونتمنى أن تنتهي في أقرب وقت ممكن".

وأشار إلى أنه في اتصال دائم مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، وغيره من المسؤولين في العالمين العربي والإسلامي للتشاور حول تلك الأحداث، مشددا على ضرورة وقف القتل والعنف في مصر في أسرع وقت، والعودة إلى مسار الديمقراطية.

وأضاف أن "الإنقلاب العسكري في مصر يؤثر على منطقة الشرق الأوسط بأكملها، وأن وقوف مصر على قدميها يعني تعافي الشرق الأوسط ووقوفه على قدميه".

ومضى قائلا "أدعو جميع المسؤولين المصريين إلى التزام المنطق السليم في التعامل مع الأحداث، وليعلم جميع المصريين أننا نقف بجانبهم دائما وأبدا".
Son Guncelleme: Sunday 28th July 2013 10:43
  • Ziyaret: 4705
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0