يتواصل التوتر السياسي في مصر
يتواصل التوتر السياسي عقب الانقلاب العسكري في مصر.

بالرغم من حلول شهر رمضان الفضيل الا ان المظاهرات المنظمة من قبل مؤيدي الرئيس المصري السابق محمد مرسي مازالت مستمرة.

هذا وردود الفعل مازال مستمرا على خلفية اصدار قرار القبض على 10 من مسؤولي رفيعي المستوى في جماعة الاخوان المسلمين وعلى راسهم محمد بديع.

وذكر المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين احمد عارف قائلا : " ان قرار القبض ماهي الا اشارة الى عودة الدكتاتورية. اننا ندخل في مرحلة اسوأ من مرحلة حسني مبارك. حتى انه في تلك الفترة لم تتجرأ على القاء القبض على المسؤول الاعلى في جماعة الاخوان المسلمين".

واضاف عارف قائلا: " ان الاشخاص الذين صدر بحقهم قرار القبض لن يغادروا البلاد. سنواصل الظهور في كل مكان".

وفي هذه الاثناء، اصدرت وزارة الخارجية المصرية بيان اعلنت فيه ان الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مكان امن.

وافاد البيان ان المرسي يعامل معاملة تلقيه به.
Son Guncelleme: Thursday 11th July 2013 07:50
  • Ziyaret: 5260
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0