مسؤول تركماني: داعش تتكبد خسائر فادحة في تلعفر
والتركمان الهاربين إلى بلدة سينجار يعانون من نقص حاد في المواد الغذائية
 

أفاد مسؤول في الجبهة التركمانية، رفض ذكر اسمه، في حديث للأناضول، أن عددا كبيرا من عناصر تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام (داعش)"، لقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات الشرطة المحلية والمقاومين المدنيين.

وأضاف المسؤول أن "عناصر داعش قتلت ٣٠ شخصا من الشيعة التركمان والشرطة المحلية في المناطق التي سيطرت عليها، وأنهم قصفوا بالهاون ضريح الإمام سعد، في تلعفر".

قال "نظمت عناصر التنظيم استعراضا في مركز القضاء، بهدف إرهاب وتخويف المواطنين، ثم استقروا في قلعة تلعفر التي شيدت في العهد العثماني".

ويعاني التركمان الهاربين إلى بلدة سينجار التي تبعد عن قضاء تلعفر ٥٠ كيلومترا من نقص حاد في المواد الغذائية، وحل بعضهم ضيفا على التركمان المستقرين في سينجار، ويقطن عدد كبير منهم في المساجد والمدارس والمباني التي لم ينته إنشاؤها بعد.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 17th June 2014 09:22
  • Ziyaret: 4869
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0