داود أوغلو: لن نسمح للكردستاني بالتحكّم في مصير سورية
لفت وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى أن الإعلان عن مناطق ذاتية الحكم أو أقاليم ذات الحكومات المحلية في سورية قبل رحيل النظام الحالي
والانتقال إلى المرلحة العادية وإعادة الأمور إلى نصابها ينطوي على خطر كبير من شأنه أن يؤدّي إلى اندلاع حرب داخلية في البلاد.
وفي تصريحات أدلى بها لفضائة (NTV) الإخبارية التركية، أشار داود أوغلو إلى عدم رغبة تركيا في تدخّل عسكري في الشأن السوري إن لم تجبرها الظروف على ذلك، لافتًا إلى ضروربة الاستعداد والتخطيط لمرحلة انتقالية بحيث لا يتضرّر النظام العام في سورية.
وفصّل داود أوغلو قائلاً: "إن احتمالية تكرار ما حدث في العراق من انهيار الدولة والجيش والنظام البيروقراطي في سورية أيضًا بمثابة سيناريو كارثية وتعني لَبْنَنَة سورية، الأمر الذي لن يرغبه أحد.. فنحن نرى ضرورة الابتعاد عن إفساد الهيكل العسكري والاستخباراتي للبلاد، على الرغم من الصبغة المذهبية والطائفية المفرطة التي تشوب معظم أجهزته".
وأكّد داود أوغلو أن بلاده تقف في مسافة واحدة من كافة المجموعات السورية دون الانحياز لأية منها أو إقصاء إحداها، مستثنيًا منها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، بسبب تعامله مع النظام السوري على أساس المصالح الحزبية والطائفية
وصلته البيّنة مع منظّمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية، مضيفًا بأن الشعب السوري هو من سيشكّل البرلمان السوري الجديد وهو من سيقرّر شكل نظام البلاد، وليس شرذمة قليلة من عناصر العمال الكردستاني
Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 01:46
  • Ziyaret: 5810
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0