وزير الخارجية داودأوغلو يصف إجتماع أصدقاء سوريا في لندن بالمثمر
عقد وزراء خارجية إحدى عشرة دولة إجتماعا يوم أمس في لندن حول الشأن السوري.

وجرى في الإجتماع بحث إنهاء العنف و المواجهات في سوريا و المساعي الدولية الرامية للإستجابة للمطالب المشروعة للشعب السوري.

و شارك في الإجتماع وزراء خارجية بعض الدول الغربية و العربية و ممثلي المعارضة السورية ، و مثّل تركيا فيه وزير الخارجية أحمد داودأوغلو .

و وصف داودأوغلو الإجتماع بأنه كان مثمرا و مستجيبا لتطلعات تركيا.

ومن بين الموضوعات التي بُحثت في الإجتماع مفاوضات السلام حول الشأن السوري و المزمع عقدها في جنيف الشهر المقبل.

و بينما هدد أحد الفصائل المحورية داخل إئتلاف المعارضة السورية بمقاطعة تلك المفاوضات، فقد سعى وزراء الدول الإحدى عشرة إلى إقناع المعارضة السورية على المشاركة في الجولة الثانية من المفاوضات التي ستعقد في جنيف .

وذكر وزير الخارجية أحمد داودأوغلو أن الدول الإحدى عشر ستواصل مباحثاتها مع المعارضة السورية و أنها ستواصل مساعيها لإزالة المخاوف العادلة لهذه المعارضة، وقال " لقد أعلن المجلس الوطني السوري أيضا دعمه للمساعي الجارية ، و أفاد المجلس أنه سيشارك في مفاوضات جنيف في حال تقديم الضمانات إليهم من قبل بعض الدول بما فيها تركيا" .

من ناحيته ذكر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنهم يخططون للقيام بأعمال تنسيق مساعدات الدول التي لديها الإمكانية لتقديم المساعدات العسكرية ، وقال أنهم بذلك يهدفون إلى منع إزدياد قوة الفصائل الراديكالية في المنطقة و فرض العزلة عليها.

أما وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ الذي إستضافت بلاده الإجتماع ، فقد اوجز القرارات المتخذة خلاله على النحو التالي :

- تشكيل إدارة إنتقالية ديمقراطية في أقرب وقت.

- ضرورة عدم نهوض الأسد بأي دور بشأن المستقبل السلمي و الديمقراطي للشعب السوري.
Son Guncelleme: Wednesday 23rd October 2013 08:12
  • Ziyaret: 5010
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0