قادة العالم الإسلامي يجتمعون في ليلة القدر
بدأت أعمال اجتماع قمة منظمة التعاون الإسلامي في مكة، ليلة أمس، بحضور قادة ورؤساء حكومات ووزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة. ويمثل تركيا في القمة رئيس الجمهورية عبد الله غول.

وشهدت مداخل ومخارج مدينة مكة، بالإضافة إلى قصر الصفا والفنادق التي يقيم فيها القادة الضيوف في حول الكعبة، تدابير أمنية مشددة.

واستقبل ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، وزير الدفاع السعودي، قادة ومسؤولي العالم الإسلامي الذين اجتمعوا فيما بعد مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وكان لافقاً خلال الاجتماع، جلوس الرئيس الإيراني محمد أحمدي نجاد إلى يسار الملك عبد الله مباشرة، بينما جلس قادة دول الخليج عن يمينه.

وشارك في القمة رؤساء دول كل من مصر، واليمن وباكستان وتونس ونيجيريا وتشاد وأفغانستان والصومال والغابون والسودان وبنغلاديش وأوغندا. بالإضافة إلى ملكي البحرين والأردن. وحضر الاجتماع رئيس الوزراء الماليزي ووزراء خارجية كثير من البلدان.

واستمرت مراسم الاستقبال حوالي ثلاثين دقيقة، انتقل بعدها المشاركون إلى صالة الاجتماعات، حيث ألقى الملك عبد الله الكلمة الافتتاحية في القمة. ثم ألقى الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو كلمة قصيرة. بدأت بعدها أعمال القمة الاستثنائية الرابعة، حيث تناولت الأزمات في العالم الإسلامي والأوضاع اللا إنسانية في سوريا وفلسطين وميانمار والسودان ومالي.

وعلى هامش القمة الإسلامية، يجري الرئيس التركي عبد الله غول محادثات ثنائية مع قادة الدول المشاركة في الاجتماع، حيث التقى أمس بالرئيس التونسي منصف المرزوقي. ويلتقي اليوم مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، والرئيس المصري محمد مرسي، والرئيس الباكستاني آصف علي زرداري كل على حدة.
Son Guncelleme: Wednesday 15th August 2012 11:47
  • Ziyaret: 6530
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0