زعيم المعارضة الباكستانية يهدد باقتحام المباني الحكومية في حال عدم استقالة شريف
هدد زعيم حركة العدالة الباكستانية المعارضة، "عمران خان"، بأنه سيقتحم ومناصروه المباني الحكومية، في حال انتهت المدة التي منحتها المعارضة لرئيس الوزراء "نواز شريف"، من أجل تقديم استقالته، والتي تنتهي غدا الثلاثاء.

وخلال كلمة ألقاها أمام حشد كبير من مناصريه، في تظاهرة احتجاج على سياسات شريف، أفاد خان أن الاحتجاجات التي بدأت في الـ١٤ من الشهر الجاري، دخلت يومها الخامس، قائلا: "يا نواز شريف، غدا سنأتي، غدا سنكتب التاريخ من جديد، استعدوا يا مناصري المعارضة، سأكون في المقدمة وأنتم تتبعوني لدخول المباني الحكومية غدا".

وفي ذات السياق أفاد "محمد طاهر القادري" زعيم حزب "الحركة الشعبية الباكستانية"، خلال كلمة ألقاها في منطقة "أبارا" أنه تلقى ٧ رسائل تهديد بالقتل، لكنه أكد أنه لا يستخدم سيارة مدرعة ومحمية ضد الهجمات والرصاص، لأن الحكومة لم تسمح بذلك، قائلا: "أنا أتلقى رسائل تهديد، لكن الحكومة تمنعني من استخدام سيارة مدرعة".

وكان خان أعلن في وقت سابق، أنهم سيقومون في الـ١٤ من الشهر الجاري بتنظيم مسيرة احتجاجية هي الأكبر في تاريخ البلاد، على حد تعبيره، لافتا أن شعار هذه المسيرة سيكون "إعادة إحياء الجمهورية من جديد".

ويتهم "خان" النظام في البلاد بتزوير الانتخابات العامة التي جرت في الـ١١ من شهر أيار/مايو العام الماضي، لافتا أنه "طرق كافة الأبواب من أجل الحصول على العدالة، لكنه لم يحصل على شيء"، وأضاف "لذلك سنلجأ إلى الخيار الأخير وهو احتجاجات الشوارع".

وانطلقت، الخميس ١٤ أب/أغسطس الجاري، المسيرة التي أُطلق عليها اسم "الحرية"، في إشارة إلى الذكرى السابعة والستين لاستقلال باكستان، من "لاهور"، ووصلت مساء الجمعة إلى العاصمة "إسلام آباد"، التي تبعد عنها ٣٠٠ كلم.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 19th August 2014 10:48
  • Ziyaret: 5476
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0