أردوغان ينتقد طريقة تناول وسائل إعلام تركية معارضة للحرب الإسرائيلية على غزة
انتقد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان"، مرشح الحزب الحاكم لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها البلاد الأحد المقبل، طريقة تناول بعض وسائل الإعلام ، والصحف المحلية المحسوبة على المعارضة، للحرب الإسرائيلية على قطاع "غزة" الفلسطيني، وتغطيتها لأخبار الحرب

جاء ذلك في الخطاب الذي ألقا رئيس الحكومة التركية، في ولاية "موغلا" وسط تركيا، التي زارها أمس الأربعاء، في إطار حملته التي يجريها استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسة، والذي أوضح فيه أن بعض وسائل الإعلام المحلية تكاد تكون منحازة لإسرائيل في تغطيتها لتلك الأخبار، في إشارة إلى مجموعة "دوغان" للإعلام المحسبوة على المعارضة.

واستشهد "أردوغان" ببعض العناوين الرئيسية التي نشرتها وسائل إعلام مقروءة تابعة لتلك المجموعة ومنها، ما نشر في صحيفة "راديكال" تحت عنوان "إسرائيل تحت القصف"، وعلق أردوغان على ذلك قائلا: "غزة يقتل بها ما يقرب من ألفي شخص، وتأتي هذه الصحف بدون خجل وتترك أرقام القتلى بين السطور وتضع في العنوان الرئيسي إسرائيل تحت القصف".

وأكد أنهم ماضون في كشف حقيقة وسائل الإعلام التي تخدع الشعب، على مرأى ومسمع من الجميع، مشيرا إلى أن مثل هذه الصحف ووسائل الإعلام اعتادت اختلاق أخبار غير صحيحة "عني لتشويهي، وذلك لأنهم يريدون رئيس جمهورية يبقى على تركيا القديمة كما هى، لا يريدون رئيسا راغب في إنشاء دولة تركيا حديثة لها قوتها وثقلها في المنطقة".

وفي شأن آخر أوضح أن زعيما حزبي "الشعب الجمهوري" و"الحركة القومية" المعارضين "عجزا عن إيجاد مرشح واحد من داخل حزبيهما لتمثيلهما كمرشح توافقي في الانتخابات الرئاسية"، مضيفا "وبعد أن عجزا عن ذلك توجها دون استشارة أي من الجهات المعنية في الحزبين واختارا مرشحا من الخارج - في إشارة إلى منافسه أكمل الدين إحسان أوغلو- وهو مفروض عليهما من الخارج، مفروض عليهم من الرجل المقيم في بنسلفانيا - في إشارة إلى رجل الدين التركي المعروف فتح الله غولن-، ويا ترى من هناك يدعم هذا المرشح غيره؟ّ"

وعلق أردوغان على تصريحات منافسه في الانتخابات الرئاسية "أكمل الدين إحسان أوغلو" المستمرة التي يقول فيها إنه مدعوما من 11 حزبا سياسيا، فقال "تقول باستمرار أنك مدعوم من 11 حزبا، هذا كلام جيد، لكننا حزب واحد، لكن ليكن في معلومك أن 40 بيضة فاسدة، لا تساوي شيئا بجوار بيضة واحدة سليمة".

واستنكر "أردوغان" من عدم حفظ "إحسان أوغلو" لنشيد الاستقلال التركي - وهو النشيد الوطني للبلاد، مضيفا "لا يحفظ النشيد الوطني لبلاده، ولا يخجل حينما يكرر على مسامع من يقابلهم كل وقت وحين أن والده كان صديقا لمحمد عاكف أرصوي - مؤلف النشيد المذكور-، أنت بذلك غريب على هذه الديار وترابها".

واستغرب رئيس الحكومة التركية من عدم إدانة كل "فتح الله غولن"، وزعيم المعارضة التركية "كمال قليتشدار أوغلو" للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة الفلسطيني، وتابع قائلا: "المدير العام لحزب الشعب الجمهوري - يلقبه بالمدير وليس الرئيس على سبيل التهكم- أينما ذهب يشكو تركيا للأجانب، ويقول إن الصحفيين معتقلين في تركيا، بل وقال إن إسرائيل أفضل من تركيا بالنسبة لحرية الصحفيين، ولا يعلم أن إسرائيل قتلت 10 صحفيين لتغطيتهم لحربها على قطاع غزة".

وعدد أردوغان في خطابه الإنجازات التي حققتها حكومته منذ مجيئها للسطلة وحتى الآن، "ومنها رفع الدخل الوطني من 230 مليار دولار إلى 820، ورفعنا إجمالي الصادرات من 36 مليار إلى153، وخفضنا فائدة الدين من 63 في المئة إلى 9.3 فقط، والفرق في الفائدة ذهب لجيب المواطن الذي كان مطحونا".

وأوضح أن الحكومات السابقة تركت لهم دينا ثقيلا لصندوق النقد الدولي يقدر بـ23.5 مليار دولار في نهاية العام 2002 ، مشيرا إلى أن حكومته تمكنت من سداد هذا الدين بالكامل في الـ14 من أيار/مايو العام الماضي، وأضاف "والآن صندون النقد الدولي يريد أن يتقرض منا نحن دينا، ووعدناهما بأن نمنحهم 5 مليارات دولار".

وأكد "أردوغان" عزمهم السير قدما من أجل تحقيق حزمة من الأولويات والأهداف في سبيل تحقيق هدفهم المنشود تحقيقه في العام 2023، ألا وهو أن تصبح تركيا ضمن أكبر 10 دول على مستوى العام".

وانتقد "أردوغان" صحيفة ألمانية تُصدر ملحقا خاصا باللغتين التركية والألمانية، لانتقادها إياه، مشيرا إلى أن هناك بعض الجهات الداخلية والخارجية تقف وراء مثل هذه الأمور لإثارة الفتن والاضطرابات في الداخل، "ليس من أجل عرقلة عملية انتخاب تركيا لرئيسها، وإنما الهدف اكبر من ذلك بكثير، فهم يريدون رئيس جمهورية يسمع كلامهم، وينفذ مطالبهم ويسير في المسار الذي يرسموه لهم، لأنهم يعرفون أن رجب طيب أردوغان لن يسير في مسار رسموه هم".

وتابع قائلا: لأنهم لم يستطيعوا أن يجعلوننا ننفذ لهم كلاما على مدار 12 عاما منذ أن اعتلينا السلطة في البلاد، كما كانوا يفعلون ذلك مع الحكومات السابقة، لكن ليعلموا أن هذا العهد ولى ولن يرجع مطلقا".


AA
Son Guncelleme: Thursday 7th August 2014 09:50
  • Ziyaret: 5441
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0