مرشد إخوان مصر أثناء محاكمته: حكم الإعدام لا يرهبني .. وأشكو إلي الله غياب العد
قال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، الإثنين، إن الحكم الصادر يوم السبت بإعدامه لا يرهبه، شاكيا إلى الله "غياب العدل".

جاء ذلك خلال محاكمته وخمسين متهما آخرين، الاثنين، في قضية "غرفة عمليات رابعة"، والتي أجلتها محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي العاصمة)، إلى الثامن من يوليو/ تموز المقبل، لسماع الشهود.

وبعد أن سمح له القاضي بالخروج من قفص المحاكمة، قال المرشد: "حكم الإعدام لا يرهبني ولا أخشى قضاء ما تبقى من حياتي داخل السجن، فأنا أرغب في أعلى درجات الشهادة عملاً بقول الرسول صلى الله عليه والسلم بأن خير الجهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر".

وتابع بقوله: "أشكو إلى الله غياب العدل"، مضيفا أنه "تحول من مجني عليه إلى متهم في ظل الانقلاب العسكري الحالي"، في إشارة إلى الإطاحة بالرئيس الأسبق، محمد مرسي، في الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

واستنكر مرشد جماعة الإخوان المسلمين أن يحكم عليه بالإعدام غيابيا دون أن تسنح له الفرصة للدفاع عن نفسه، قائلا إن هذا "يمثل ظلماً بيناً خاصة أن النيابة توجه لي ولباقي المتهمين اتهامات باطلة".

وكانت محكمة جنايات المنيا (وسط مصر)، قضت السبت، بإعدام 183 شخصا، بينهم بديع، بدعوى إدانتهم بـ"اقتحام وحرق مقر شرطي بمدينة العدوة في محافظة المنيا وقتل رقيب شرطة"، خلال احتجاجات على فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي لمرسي، في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب)، يوم 14 أغسطس / آب 2013، وهو فض أسقط مئات القتلى، بحسب حصيلة رسمية.

وقر النائب العام المصري، هشام بركات، الأحد، الطعن أمام محكمة النقض على كافة الأحكام الصادرة من محكمة جنايات المنيا (وسط)، مبررا ذلك بـ"الحرص على حسن سير العدالة وتطبيق صحيح أحكام القانون".

وأثارت هذه الأحكام موجة انتقادات من عواصم غربية ومنظمات وحقوقية، فيما تردد السلطات المصرية إن القضاء مستقل ولا تتدخل في عمله.

ويحاكم بديع في قضية "غرفة عمليات رابعة" بتهمة "إعداد غرفة عمليات بهدف مواجهة الدولة" عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 24th June 2014 08:31
  • Ziyaret: 4666
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0