"أوقاف الإقليم الكردي بالعراق": "داعش" يختطف ٣ آلاف و764 إيزيديا منذ عامين

قالت المديرية العامة لشؤون الإيزيديين في وزارة أوقاف الإقليم الكردي بالعراق، مساء اليوم الأربعاء، إن 3 آلاف و764 إيزيديا يختطفهم تنظيم "داعش"، منذ نحو عامين.

وفي بيان أصدرته المديرية، بمناسبة الذكرى الثانية لـ"كارثة سنجار"، اطلعت عليه "الأناضول"، أوضحت أنه "عندما هاجم تنظيم داعش (مناطق الإيزيديين في سنجار، شمالي العراق) في بداية آب/ أغسطس 2014، اختطف 6404 إيزيديين منهم 3538 من النساء والأطفال".

وأضاف البيان، أن "داعش قام ببيع نساء إيزيديات بشكل علني، فيما قتل 1200 شخص إيزيدي"، مشيرا إلى أنه تم تحرير 2640 إيزيديا من قبضة التنظيم الإرهابي، دون أن يوضح تفاصيل ذلك.
ولفت البيان إلى أنه ما يزال هناك حاليا بقبضة "داعش" 3 آلاف و764 إيزيديا، دون مزيد من التفاصيل حول العدد الإجمالي للمختطفين الذي تحدث عنه سالفا.

وأشار البيان إلى أن نحو 340 ألفا نزحوا من مدينة شنكال (سنجار)، نحو محافظات الإقليم الكردي بالعراق، وقسم منهم نحو الأراضي السورية والتركية، إثر هجوم تنظيم "داعش" عليها.

وبحسب البيان، فإن "داعش" دمر نحو 64 مزارا ومعبدا إيزيديا، وقام بنهب المناطق والنواحي الإيزيدية التي سيطر عليها.

وانتقد، تقصير الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية، في مساعدة المواطنين الإيزيديين، بعد تعرضهم لعملية "إبادة جماعية" على يد "داعش".

وهاجم تنظيم "داعش" مناطق الإيزيديين في منطقة "سنجار" ومحيطها، في 3 آب/ أغسطس عام 2014، حيث قتل واختطف آلاف الإيزيديين، فيما نزح مئات الآلاف منهم هربا من شبح الموت، في أكبر عملية "إبادة جماعية"، بحسب تقارير إعلامية.
والإيزيديون مجموعة دينية، يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل (شمال)، ومنطقة جبال سنجار في العراق، فيما تعيش مجموعات أصغر في تركيا، وسوريا، وإيران، وجورجيا، وأرمينيا.

AA
Son Guncelleme: Thursday 4th August 2016 08:06
  • Ziyaret: 3999
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0