"سوني" تعرض فيلم "المقابلة" غير آبهة بالتهديدات
بدأت دور سينما في الولايات المتحدة الأمريكية، عرض فيلم "المقابلة" الكوميدي، من إنتاج شركة سوني، والذي تسبب في توتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، لتصويره محاولة لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون.

وبدأ عرض الفيلم في حوالي 300 صالة مستقلة في أنحاء الولايات المتحدة، يوم عيد الميلاد، ونفذت تذاكر حفلات نهاية الأسبوع منذ أمس الأربعاء، في عدد من المدن الكبرى مثل لوس أنجلوس وواشنطن.

وكان عرض الفيلم قد بدأ بمقابل مادي على بعض مواقع الإنترنت منذ الأسبوع الماضي.

وتعرضت شركة سوني لهجمات إلكترونية، كما تلقت 80% من دور العرض التي كانت تعتزم عرض الفيلم في كندا والولايات المتحدة والتي بلغ عددها أكثر من ألفين، تهديدات الأسبوع الماضي، ما أدى إلى قرار سوني إلغاء العرض الأول للفيلم الذي كان مقررا في السابع عشر من الشهر الجاري، ومن ثم اتخاذها قرارا بعدم عرض الفيلم الذي بلغت تكلفة إنتاجه 44 مليون دولار، في دور السينما، وهو القرار الذي تراجعت عنه لاحقا.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، أن كوريا الشمالية تقف وراء التهديدات المحذرة من عرض الفيلم.
AA
Son Guncelleme: Tuesday 30th December 2014 06:19
  • Ziyaret: 4115
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0