"بان كي مون" لـ "درويش إر أوغلو": لمست رغبة قبرص التركية في التوصل لاتفاق

أعرب رئيس جمهورية شمال قبرص التركية "درويش أر أوغلو" عن رغبته في أن تتوصل المفاوضات التي بدأت مؤخرا، إلى اتفاق بخصوص الوضع فيقبرص، يتم عرضه للاستفتاء في شطري الجزيرة.

وقال "أر أوغلو" للصحفيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" إن الأخير يتفق معه حول ضرورة التوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن.

وأوضح "أر أوغلو" أن بان كي مون أعرب له عن اعتقاده بأن قبرص التركية هي التي ترغب في التوصل لاتفاق.

وبعد مغادرته مقر الأمم المتحدة، توجه أر أوغلو إلى مبنى "البيت التركي" الذي يضم المكاتب التمثيلية لجمهورية شمال قبرص التركية في نيويورك و مقر القنصلية التركية، ومقر ممثلية تركيا لدى الأمم المتحدة.

وخلال إجابته على أسئلة الصحفيين الأتراك في البيت التركي، قال أر أوغلو "قبرص التركية تستشير تركيا دائما فيما يتعلق بالمفاوضات"، مؤكدا أن المسألة القبرصية تعد قضية وطنية بالنسبة لتركيا ولقبرص التركية أيضا.

كان أر أوغلو، قد صرح في كلمة خلال مشاركته في اجتماع لـ"جمعية المتقاعدين الأتراك في قبرص" السبت الماضي، بأن هناك فرقا شاسعا بين مطالب القبارصة الأتراك والروم.

ولفت زعيم القبارصة الأتراك "أنه في حال وجود نية للحل فإن القضية القبرصية يمكن حلها في غضون 3 أو 4 أشهر، مشيرا أنه لم يلمس نية نحو الحل لدى الجانب الرومي".

وذكر أر أوغلو أنه لا تبدو مشكلة في اعتماد نموذج دولة فدرالية يتمتع فيها الأتراك والروم في الشطرين بمكانة متساوية من حيث المبدأ، لكن المسألة الأساسية تكمن في التفاصيل وكيفية تطبيقها.

وأكد أر أوغلو، أنه ينبغي الأخذ بعين الاعتبار التطورات التي شهدتها قبرصخلال الـ 40 عاما الماضية بعد عام 1974، لكي تكون أي اتفاقية محتملة دائمة.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 23rd April 2014 10:09
  • Ziyaret: 4108
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0