"داعش" يتبنى التفجير المزدوج شرقي بغداد
تبنى تنظيم "داعش" اليوم، السبت، التفجير المزدوج بسيارة مفخخة، وانتحاري يرتدي حزامًا ناسفًا وقعًا قرب مركز تجاري، في شارع فلسطين، في ساعة مبكرة، من فجر اليوم، شرقي العاصمة العراقية بغداد، وقال إن التفجيرين "ضربا تجمعاً للشيعة".

وأضاف "داعش" في بيان نقلته وكالة "اعماق" الناطقة باسمه إن "عمليتان ... متعاقبتان بحزام ناسف وسيارة مفخخة، ضربتا تجمعا للشيعة بشارع فلسطين في بغداد".

وارتفعت اليوم، الأحد، حصيلة الهجوم المزدوج الى 19 قتيلاً، بحسب مصدر طبي في مستشفى الكندي ببغداد.

وقال مؤيد احمد مسعف في مستشفى الكندي ببغداد لـ"الأناضول"، إن "حصيلة الهجومين على مول النخيل التجاري بشارع فلسطين ارتفعت الى 19 قتيلاً، فيما لايزال نحو 4 اشخاص من الجرحى حالتهم حرجة".

واضاف أن "السوق كان مكتظًا بالمتسوقين استعدادًا لعيد الاضحى، مما تسببت التفجير المزدوج بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى".

وكان ضابط في الشرطة العراقية، قال في وقت سابق من اليوم، إن 15 عراقيًا قتلوا، وأصيب 24 آخرون، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، جراء انفجارين وقعا قرب مركز تجاري في شارع فلسطين، شرقي العاصمة بغداد.

ويأتي التفجير المزدوج قبل اقل من اسبوع على مقتل 10 مدنيين واصابة اكثر من 20 آخرين بإنفجار سيارة مفخخة وسط الكرادة، بالعاصمة، التي شهدت مقتل 324 مدنيا بإنفجار سيارة مفخخة مطلع تموز/يوليو الماضي.

AA
Son Guncelleme: Saturday 10th September 2016 08:13
  • Ziyaret: 4678
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0