"اليونيسكو": تعاون تركيا هام لحل مشاكل شباب سوريا والعراق التعليمية
أعربت "إيرينا بوكوفا" المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، عن رغبة المنظمة بالتعاون مع تركيا فيما يخص المشاكل التعليمية للشباب في سوريا والعراق.

جاء ذلك في حديث بوكوفا لمراسل الأناضول حول زيارة مقررة لها إلى تركيا تبدأ غدًا الاثنين وتستغرق يومين تلبية لدعوة وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، حيث أوضحت أنها زارت تركيا مرات عديدة، ولكن هذه هي الزيارة الأولى لها بشكل رسمي.

وذكرت "بوكوفا" أن الزيارة ستناقش تعزيز التعاون بين اليونيسكو وتركيا في عدد من المجالات كالتراث الثقافي، والتنوع البيولوجي، والتعليم، مشيرةً أنها ستتبادل وجهات النظر مع الجانب التركي حول ما يمكن القيام به سويًا بهذا الصدد.

وتطرقت "بوكوفا" إلى الوضع في سوريا والعراق، فأفادت أن المنظمة ستأخذ دعمًا من تركيا من أجل حماية الميراث الثقافي في المنطقة، لافتة إلى أن مهمة اليونيسكو حماية الميراث الثقافي في المناطق التي تشهد نزاعات في العالم.

وقالت "بوكوفا": "المنطقة تشهد الآن مأساة كبيرة، ونتحدث عن منطقة جغرافية غنية ثقافيًا، فهناك ميراث ثقافي يمتد حتى القرن الحادي عشر، وكل هذا الغنى وعلى رأسه المساجد ودور العبادة الأخرى، في خطر كبير، فهذا هو ميراثنا المشترك، واليونيسكو مجبرة على حماية الميراث الثقافي هناك، وسنأخذ مساعدة من تركيا في هذا الخصوص".

وأوضحت "بوكوفا" أن المنطقة لا تعاني مشكلة في الميراث الثقافي فقط وإنما مشكلة تعليمية خطيرة أيضًا، مؤكدة ضرورة عدم السماح بنشوء جيل ضائع من الأطفال والشباب السوريين، لأن أولئك هم من سيرسمون المستقبل بالتعليم الذي سيتلقونه اليوم.

وفي نفس السياق، أشارت "بوكوفا" إلى استمرار الأزمة في ميزانية اليونيسكو، قائلةً: "لقد فشلت بعض المشاريع، كما لا يمكن إنكار موقف ودعم تركيا فيما يتعلق بمشكلة الميزانية، فتركيا تحتل المرتبة السادسة عشر بين الدول التي تسهم في ميزانية اليونيسكو، ولذلك فموقع تركيا في المنظمة هام للغاية لنا في هذه المرحلة".

ومن المنتظر أن تلتقي "بوكوفا" خلال زيارتها كل من الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، ورئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو"، إضافة إلى وزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، ووزير التعليم "نابي أوجي"، ووزير الثقافة والسياحة "عمر جليك"، كما يرافق "بوكوفا" الممثل الدائم لتركيا في اليونيسكو السفير "حسين عوني بوتصالي".

وكانت "بوكوفا" دعت في كلمة لها خلال المؤتمر الذي عقدته المنظمة الدولية بمقرها بالعاصمة الفرنسية، باريس الشهر الفائت، إلى إنشاء "مناطق ثقافية محمية"، حول المواقع التراثية في سوريا والعراق

AA
Son Guncelleme: Sunday 4th January 2015 04:43
  • Ziyaret: 4866
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0