"يلدريم" يدعو الشعب التركي للوحدة والتكاتف في مواجهة الإرهاب
أدان رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الأحد، التفجير الإرهابي الذي وقع مساء أمس، بولاية "غازي عنتاب"، جنوبي البلاد، مخلّفًا عشرات القتلى والجرحى، داعيًا الشعب إلى "الحفاظ على وحدته وتكاتفه لإفشال كافة المحاولات الإرهابية الشيطانية في الداخل والخارج التي تحاك ضد البلاد".

وأكد رئيس الحكومة، في بيان صدر عنه بهذا الخصوص أن "الدولة والحكومة والشعب في تركيا، عازمون على مواصلة حربهم ضد المنظمات الإرهابية الدنيئة أيّا كانت مسمياتها"، بحسب البيان.

وأشار يلدريم أن "الإرهاب ومنظماته التي تعادي الإنسانية، كشفت مجددا عن وجهها المظلم عبر استهداف حفل زفاف وتحويله إلى مأتم"، مشدّدا أن "تركيا قوية وتتمتع بروح الاستقلال".

ودعا رئيس الوزراء، بـ"الرحمة لأرواح شهداء التفجير، وتمنيه الشفاء العاجل للجرحى"، متقدمًا بتعازيه لأسر الضحايا.

وفجر اليوم، أعلن والي غازي عنتاب، علي يرلي قايا، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم إلى 30 شخصًا، وإصابة 94 آخرين في الهجوم.

ووفق معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، من مكان الحادث، فإن "الهجوم نفذه شخص أو أشخاص مجهولون"، وسط احتمالات تشير إلى أنه تفجير انتحاري.

وعقب التفجير أجرى الرئيس، أردوغان، اتصالًا هاتفيًا بوزير الداخلية، أفكان آلا، اطلعه الأخير على آخر تفاصيل وملابسات الهجوم، ووجّه تعليماته بضرورة متابعة آخر التطورات المتعلقة به عن كثب.

وفي وقت لاحق من مساء أمس، هاتف رئيس الوزراء، كلًا من وزير الداخلية، ووالي غازي عنتاب، للاطلاع على آخر المعلومات المتعلقة بالتفجير الإرهابي.

وحتى الساعة 06:30 (ت.غ)، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

AA
Son Guncelleme: Sunday 21st August 2016 09:17
  • Ziyaret: 3555
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0