"علماء الصومال" تدعو كينيا إلى حماية اللاجئين الصوماليين في بلادها
دعت هيئة علماء الصومال كينيا إلى العمل على حماية اللاجئين الصوماليين داخل كينيا، وذلك في تعليق لها على الهجوم الذي شنته حركة الشباب على جامعة غاريسا الكينية الخميس الماضي والذي تسبب في مقتل 151 شخصا وإصابة آخرين بجروح.

وجاء في بيان أصدرته الهيئة (مزيج من حركات إسلامية) وحصلت الأناضول على نسخة منه اليوم الثلاثاء أن الأفعال التي تمارسها حركة الشباب من هجمات واغتيالات تتنافى مع القيم الإسلامية والتقاليد الصومالية الأصيلة، معربة عن أملها في ألا تؤثر هذه الأفعال على مبدأ التعايش السلمي بين الشعبين الصومالي والكيني.

واعتبرت الهيئة في البيان أن هدف الهجمات الإرهابية في كينيا هو زرع بذور الكراهية بين المجتمع الصومالي والكيني، محذرة الأخير من أن يقع في فخ حركة الشباب التي شوهت سمعة الإسلام، بحد تعبيره.

وناشد البيان المجتمع الكيني بتعزيز مبدأ التعايش السلمي داخل كينيا والعمل على الاستقرار والسلام، داعيا السلطات الكينية إلى عدم اتخاذ قرارات جراء الهجوم الأخير تؤثر على اللاجئين الصوماليين الذين فروا من بلدهم بسبب ويلات الحروب.

وطالب البيان السلطات الصومالية والكينية بالعمل على ضمان استقرار الأمن والتعاون على حماية المواطنين.

كان وزير الداخلية الكيني، جوزيف نكايسيري، أعلن الخميس الماضي، انتهاء الهجوم المسلح الذي شنه مسلحو حركة "الشباب المجاهدين"، واستمر حوالي 16 ساعة على جامعة "غاريسا"؛ ما أسفر عن مقتل 151 شخصا على الأقل من بينهم منفذو الهجوم الأربعة.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة، مسؤوليتها عن الهجوم، مهددة بهجمات جديدة على كينيا.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 8th April 2015 08:37
  • Ziyaret: 9108
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0