"بعض عناصر "الكردستاني" السوريين انسحبوا إلى بلادهم"

Wednesday 10th April 2013 08:00 Kategori جدول أعمال
BİŞKEK (CİHAN)- في إطار رده على سؤال صحفي حول ما إذا كان الجيش التركي طلب توظيفًا جديدًا من الحكومة ليلعب دورًا في مفاوضات السلام الجارية بين جهاز المخابرات ومنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية، أجاب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بأن شيئًا من هذا القبيل لم يحدث أبدًا، وأن مهام الجيش معروفة لدى الجميع، وهو ينهض بها في الوقت الراهن، ويمكن إسناد مهام جديدة في هذه الوتيرة إذا لزم الأمر.

وفي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة القرغيزية بيشكك للرد على أسئلة الصحفيين حول عدد من القضايا التي تشغل الرأي العام في تركيا، أكّد أردوغان أنه لم يسبق وأن صرّح بأن كافة العناصر السوريين التابعين للكردستاني قد انسحبوا من الأراضي التركية، وإنما قال إن قسمًا منهم فقط أتمّوا انسحابهم إلى الأراضي السورية بسبب أحداث الانفاضة هناك.

وردّ أردوغان على سؤال عما إذا كان انسحاب العناصر السوريين من الأراضي التركية أم من معسكرات المنظمة الإرهابية في جبال قنديل بشمال العراق بأن المعلومات المتعلقة بهذا الخصوص سرية، ولكن الأمر المؤكّد هو أن قسمًا من أعضاء المنظمة المنحدرين من أصول سورية قد عادوا إلى الأراضي السورية بسبب القتال الدائر في بلادهم.

ولفت رئيس الوزراء التركي إلى أن عملية مفاوضات السلام تسير على ما يرام، وعلى الرغم من أن إعطاء وقت محدّد لاستكمال العملية غير صحيح في الوقت الحالي إلا أنهم سجلوا تطوّرات إيجابية في هذا الصدد.


اضغط هنا لمشاهدة الفيديو


CİHAN