جورماز: القبور والأضرحة مكان للعبرة وتذكّر الآخرة وليس للتعبد

Wednesday 17th April 2013 04:00 Kategori جدول أعمال
ADIYAMAN (CİHAN)- صرح رئيس الشؤون الدينية التركية "محمد جورماز" أن القبور والأضرحة مكان لأخذ العبرة وتذكّر الآخرة، وليست مقصدًا للتعبد وإقامة الصلوات.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها جورماز في مراسم وضع حجر أساس مسجد ومدرسة الصحابي الجليل "صفوان بن المعطل" رضي الله عنه في مدينة "أضي يمان" شرق تركيا، وشارك في المراسم والي المدينة "محمود دميرطاش" ورئيس البلدية "نجيب بويوك أصلان".

وأشار جورماز في كلمته إلى أن 100 ألف صحابي حضر وشهد خطبة الوداع الأخيرة التي ألقاها النبي صلى الله عليه وسلم في مكة المكرّمة، موضحًا بأن 10 آلاف صحابي فقط من أصل 100 ألف دفنوا في شبه الجزيرة العربية.

ولفت جورماز إلى أن 540 صحابيًّا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هاجروا إلى الأناضول، وشاركوا في المعارك التي جرت فيه، واستشهدوا هناك ودفنوا حيث وجدوا، مؤكدًا على أن 40 صحابيًّا منهم دفنوا في مدينة ديار بكر وحدها.

وقال جورماز في كلمته "إن الإسلام هو دين التوحيد، وإن القبور والأضرحة مكان للاعتبار وتذكّر الآخرة، وليست مكانًا للتعبد، داعيًا الجميع إلى الابتعاد عن الخرافات والبدع وإقامة الصلوات عند القبور، مؤكدًا على أن الاستعانة بأصحاب القبور وطلب الغوث والدعاء منهم يعدّ محدثة بدعة، لأن الدعاء لا يطلب إلا من الله، مصداقًا لقوله تعالى "ادعوني أستجب لكم".
CİHAN
Son Guncelleme: Wednesday 17th April 2013 04:00
  • Ziyaret: 3034
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0