"مطالبة الشعب بحقوقه المشروعة لا توصف بالفتنة"

Tuesday 3rd December 2013 08:01 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- شدد "عثمان شيمشاك"؛ رئيس تحرير الموقع الرسمي للأستاذ "محمد فتح الله كولن" على ضرورة تجنّب وصف المساعي الرامية إلى الحصول على المطالب الديمقراطية المشروعة والحفاظ عليها بـ"الفتنة"، وذلك في صدد تعقيبه على التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم الحكومة التركية "بولنت آرنتش" أمس الإثنين.

وأضاف شيمشاك، في إطار تعليقه على تصريحات أرينتش حول قرار مجلس الوزراء بتأجيل إغلاق المراكز التعليمية وتحويلها إلى مدارس نظامية خاصة بحلول سبتمبر / أيلول من عام 2015، أنه استمع إلى تصريحات أرينتش خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الإثنين، واعتبر بعضها باعثة على الحزن والأسى، وبعضها الآخر باعثة على الأمل، مشيرًا إلى أنه رأى إيجابية في بعض هذه القرارت التي أفصح عنها أرينتش، مستدركًا بقوله: "مالم يتم تكذيبه قولاً أو فعلاً، كما حصل من قبل مرة أو مرتين"، ومع التأكيد أنه يعبّر عن أفكاره الشخصية، ولا يتكلّم باسم حركة كولن.

وعبر شمشاك عن حزنه الشديد من وصف نائب رئيس الوزراء أرينتش وقوف الشعب في وجه مختلف الضغوطات والإملاءات بالفتنة، في إشارة منه إلى معارضة الشعب لقرار إغلاق المراكز، مشددًا على أن استخدام الشعب الأسلوب الحسن لنيل حقوقهم المشروعة والديمقراطية لا يوصف بالفتنة إطلاقًا، فالفتنة على حد تعبيره، هي النشاطات المشؤومة التي تروم الحيلولة دون وصول المسلمين إلى الغاية المنشودة في الطريق المستقيم، وترْك الساحة لأهل النفاق، وإظهار الملاك بصورة شيطان وبالعكس، وتشتيت القلوب، والصمت عن مكائد الفتنة، وهذا هو بمثابة جمع الحطب من أجل إشعال النيران تماماً.

وأكّد شمشاك أن الذين نذروا أنفسهم لنشر الحق عبر حركة الخدمة ينبغي عليهم الابتعاد عن تقديم فرص مواتية للمستغلين والمنتهزين ليستخدموا الوضع الراهن لحساباتهم الشخصية والفئوية، والقيام بما يجب عليهم من واجبات من أجل سعادة الشعب، ولكنه دعا في الوقت ذاته الحكومة ومن لف حولها إلى تجنب استخدام العبارات والأساليب التي تسبّب القطيعة بين الناس، والعملِ على جمعهم واتحادهم ولمّ شملهم، وتحمّلِ كل مسؤولياتها والقيام بجميع التزاماتها لإحلال الطمأنينية والأمن بين المواطنين.

ونوه شيمشاك إلى أن المهلة الزمنية التي حددتها الحكومة حتى عام 2015 من أجل ما سمته الحكومة بـ"عملية تحويل المراكز التعليمية إلى مدارس نظامية خاصة" فترةٌ طويلة وليست بالقصيرة، مما سيتيح فرصة للتراجع عن بعض الأخطاء في هذا الصدد خلال تلك الفترة، وإن لم يحدث ذلك فإنه سيتمّ اللجوء إلى كافة الطرق القانونية والدستورية.
CİHAN
Son Guncelleme: Tuesday 3rd December 2013 08:01
  • Ziyaret: 3640
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0