عرْض أردوغان على كينيا مقابل إغلاق المدارس التركية!

Friday 18th April 2014 02:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- لا يزال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" مصمّماً على قطع الطريق أمام حركة الخدمة وأمام المدارس التركية التابعة لها في مختلف أنحاء العالم، حيث يحاول بشتى الوسائل إغلاقها وتنفير الناس منها.

فبعد أن وجه دعوات لأولياء الأمور في تركيا نصحهم فيها بسحب أبناءهم من مدارس "الدولة الموازية"، حسب قوله، وأصدر تعليمات للسفراء من أجل توضيح صورة هذه الدولة الموازية وكشف نشاطاتها للدول التي يمثلون تركيا بها، نحا اليوم منحى آخر وسلك طريقًا جديدًا من الضغوط لإغلاق تلك المدارس.

وبحسب ما ورد في جريدة "كارشي" التركية، فإن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان حاول جاهدًا إقناع رؤساء وؤرساء حكومات الدول الذين التقاهم مثل المسؤولين في أذربيجان والعراق وباكستان بمسالة إغلاق المدارس، غير أنه لا يلقى دائمًا منهم الجواب الذي يشفي غليله.

فقد كان ردّ رئيس الوزاء في إلقيم كردستان العراق "نيجرفان برزاني" على طلب أردوغان بإغلاق المدارس التركية أن هذا الأمر صعب جدًّا، وليس من الممكن إغلاقها، بسبب الأرضية السليمة والسمعة الحسنة التي تتمتع بها.

لكن أردوغان لجأ مؤخرًا إلى إقناع بعض المسؤولين بإغلاقها مقابل أمور أخرى، وهذا ما حصل مع الرئيس الكيني "أوهورو كينياتا" الذي التقاه أردوغان، حيث عرض عليه الأخير إغلاق المدارس التركية مقابل توزيع الألواح الذكية على طلبة المدارس في كينيا.

ولكن اللافت في هذا العرض المقدم من أردوغان للرئيس الكيني أوهور أنه يأتي في وقتٍ لم يحصل فيه معظم طلاب المدارس بتركيا على تلك الألواح والأجهزة الذكية التي وعدوا بها ضمن ما عرف بمشروع الفاتح.
CİHAN
Son Guncelleme: Friday 18th April 2014 02:00
  • Ziyaret: 4157
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0