الشهراني من إسطنبول: يجب وقف المجازر المرتكبة ضد الشعب السوري

Sunday 28th April 2013 10:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- قال الأمين العام للهيئة العالمية للعلماء المسلمين الأستاذ الدكتور "سعد الشهراني" إن الجميع قلق بشأن تحوّل التوتر المذهبي الذي تشهده سورية في الوقت الراهن إلى صراع لا تحمد عقباه.

وأضاف الشهراني، في مقابلة خاصة أجراها معه مراسل وكالة "جيهان" للأنباء، على هامش مشاركته في مؤتمر الإجماع والوعي الجمعي بإسطنبول، اليوم الأحد، أن الانقسام والفرقة من أكبر المشاكل التي تعاني منها الأمة الإسلامية حاليًا.

وشدّد العالم السعودي على ضرورة اجتماع الأمة على كتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، للنجاة من مخططات الأعداء الذين ينتهجون طريقة "فرّق تسُد" لشق صف المسلمين للقضاء على وحدتهم وتكاتفهم.

واستطرد الشهراني كلامه بالإشارة إلى أن الدول الغربية تقف موقف المتفرج أمام الأزمة التي تعيشها سورية في الوقت الراهن، منوهًا إلى أن هذه الحالة تصب في مصلحتهم ومصلحة إسرائيل في المقام الأول، وهو ما يدفعهم للاكتفاء بالاستنكار والتنديد.

ولفت الشهراني إلى أن الطائفة النصيرية لا تشكل إلا 5% من الشعب السوري، ومع ذلك فإنها تحكمه منذ 50 عامًا، موضحًا أنه آن الأوان للأغلبية أن تحكم نفسها بنفسها وفق ما تقتضيه الديمقراطية.

وأثنى العالم السعودي في ختام حديثه على مؤتمر الإجماع والوعي الجمعي، الذي تنظّمه مجلتا "حراء" و"يني أوميت" التركيّتين، لافتًا إلى أن هذا المؤتمر يعتبر لبنة للم شمل الأمة وتوحيد صفها لمواجهة التحديات الحالية.


اضغط هنا لمشاهدة الفيديو


CİHAN