(IHH) تكرِّم أيتامًا خلال احتفال حاشد بلبنان
شهد الحفل تقديم جوائز مالية مقدمة من الهيئة التركية لعشرين طفلاً يتيمًا تفوقوا بمسابقة "وطني فلسطين" للفن والرسم.

حمزة تكين ـ تصوير: بلال جاويش ـ فيديو : راتب الصفدي
بيروت ـ الأناضول

نظمت مؤسسة الغوث الإنساني للتنمية (منظمة إغاثية فلسطينية لبنانية) عصر اليوم الأحد، احتفالاً حاشدًا لتكريم أكثر من 300 طفل يتيم تكفلهم هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية (IHH).

وشهد الحفل تقديم جوائز مالية مقدمة من الهيئة التركية لعشرين طفلاً يتيمًا تفوقوا بمسابقة "وطني فلسطين" للفن والرسم.

وشارك في الاحتفال الذي أقيم في مركز الجماعة الإسلامية في العاصمة اللبنانية بيروت، النائب في البرلمان التركي إسماعيل غوناش ووفد الهيئة التركية برئاسة نائب رئيس الهيئة عمر كاسمان، إضافة لحشد كبير من الطلاب والأطفال والأيتام.

ونقل النائب التركي إسماعيل غوناش "تحيات وسلام رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للشعب اللبناني واللاجئين الفلسطينيين في لبنان".

وتمنى غوناش في كلمة له خلال الاحتفال أن "يعود الشعب الفلسطيني ليعيش في أرضه بسلام وأمان وحرية، كما باقي شعوب العالم".

وأكد أن "الشعب التركي سيظل يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى نيل كافة حقوقه"، مشيرًا إلى أن "الشعب الفلسطيني في حاجة للعيش بكرامة وعدالة اليوم قبل الغد".

من جانبه، قال زياد قمر، نائب مسؤول "الكفالات" في مؤسسة الغوث، إن "هيئة IHH رسمت الفرحة والبسمة على وجوه الأيتام رغم ما تخبئ القلوب والنفوس من ألم وحزن".

وشكر قمر في كلمته "الهيئة التركية على اهتمامها بكل ما يخص الأطفال في مختلف المجالات والميادين".

وفي كلمة مقتضبة له، قال نائب رئيس الهيئة التركية للإغاثة الإنسانية عمر كاسمان إن "الشعب التركي سيظل إلى جانب الشعوب الإسلامية والعربية حتى تحرير المسجد الأقصى من الاحتلال الإسرائيلي".

وشدد على أن الهيئة التركية "ستبقى إلى جانب الشعب السوري حتى تحقيق كامل أهدافه وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية".

وتخلل الحفل فقرات غنائية وتمثيلية باللغتين العربية والتركية جسدت المعاناة والآلام التي يعانيها الشعب الفلسطيني جراء الحصار والعدوان الإسرائيلي المستمر .

ورفع الأطفال المشاركون الأعلام التركية واللبنانية والفلسطينية ورسومات بأقلامهم تعبر عن مدى ارتباطهم وصلتهم الوثيقة بأرضهم فلسطين.

وختم الاحتفال بتكريم الوفد التركي وتبادل الدروع التذكارية، والتقاط الصور مع الأطفال.

وكانت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية (IHH) وزعت على مدى اليومين السابقين مساعدات إنسانية وغذائية على أكثر من 4600 لاجئ سوري وفلسطيني في بعلبك، شرق لبنان، ومنطقة كترمايا في جبل لبنان.

وخلال الفترة من 12 إلى 14 مارس/ آذار الجاري، وزعت (IHH) مساعدات إغاثية متنوعة على أكثر من 1100 لاجئ سوري وفلسطيني في لبنان.

كما شاركت الهيئة في الدفعة الأولى من المساعدات التركية للاجئين السوريين في لبنان خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، ضمن الحملة التركية لمساعدة النازحين السوريين "حلَّ الشتاء.. رغيف خبز وغطاء".

وبحسب أحدث إحصاءات مؤسسة "شاهد" الفلسطينية بلبنان، والمعنية بحقوق الإنسان، فإن عدد النازحين السوريين من أصل فلسطيني إلى لبنان بلغ 37 ألفًا، فيما يبلغ إجمالي عدد النازحين السوريين المسجلين لدى المفوضية العليا لشئون اللاجئين 377 ألفًا، بحسب آخر أرقام المفوضية.

ولفتت المؤسسة في تقريرها السنوي عن واقع حقوق الإنسان في لبنان لعام 2012 إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، والذين يقيمون في لبنان قبل اندلاع الأزمة السورية قبل عامين، بلغ 404 آلاف و170 فلسطينيًا.

Son Guncelleme: Monday 1st April 2013 08:30
  • Ziyaret: 5533
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0