المدارس التركية في العالم ملك للشعب التركي وليس للخدمة

Saturday 12th April 2014 02:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- أكد الكاتب والصحفي التركي ونائب رئيس جمعية الكتاب والصحفيين "أكرم طوفان آيتاف" على أن المدارس التركية المنتشرة في مختلف أنحاء العالم هي في الحقيقة ليست مملوكة لحركة الخدمة كما يدّعى، وإنما هي للشعب التركي بأكمله.

وأضاف آيتاف في لقاء على قناة "سي أن أن" التركية أنه من الجور اعتبار المدارس التركية المنشرة في نحو 160 دولة حول العالم تابعة وملكاً لحركة الخدمة، بل تلك المدارس الممتدة من تنزانيا في أفريقيا حتى تشيلي في أمريكا اللاتينية هي نتاج لعمل جماعي من قبل المواطنين الذين ادّخروا أموالهم ونقودهم ووضعوها في تلك المدارس، موضحًا أنه من الظلم وعدم الإنضاف نَسَبُ تلك الدارس إلى حركة الخدمة وليس إلى الشعب.

وفيما يتعلق بتهديد رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" بعدم السماح بإقامة وتنظيم أولمبياد اللغة التركية لهذا العام؛ أشار الكاتب آيتاف إلى أن اولمبياد اللغة التركية سينظَّم وسيقام في زمانه المحدّد كالمعتاد، لافتًا إلى أن تصفيات المشاركين في الأولمبياد تجري الآن في مختلف أنحاء العالم.

وشدد آيتاف على أن هذه المدارس لن تغلق بمجرد أوامر وتعليمات مطالبة بإغلاقها، متسائلاً "أليس من حق أفراد جمعيات ومنظمات المجتمع المدني أن لا يُعجبوا بسياسة حكومة حزب العدالة والتنمية، أم أن الجميع ملزم بالإعجاب بها والثناء عليها؟"، لافتاً إلى أن المسؤولين عن تلك المدارس والقائمين عليها ليسوا موظفين لدى الدولة، كما أنهم ليسوا موظفين لدى حزب العدالة والتنمية.
CİHAN
Son Guncelleme: Saturday 12th April 2014 02:00
  • Ziyaret: 4189
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0