"الآثار التاريخية السورية تُهرَّب إلى خارج البلاد"

Tuesday 30th April 2013 08:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- قال عضو المجلس الانتقالي الثوري لمحافظة حلب السورية "عزام خانجي" إن الآثار التاريخية في مختلف المدن السورية، إما أنها تتعرض للتدمير والتخريب، أو يتم تهريبها إلى خارج البلاد.

وفي حديث أدلى به لوكالة "جيهان" للأنباء، خلال مشاركته في مؤتمر الإجماع والوعي الجمعي الذي استضافته مدينة إسطنبول التركية على مدار يومي السبت والأحد الماضيين، طالب خانجي الرأي العام العالمي والمنظمات الدولية بحماية الآثار التاريخية السورية من التدمير والتهريب إلى خارج البلاد.

وأضاف خانجي أن الجامع الأموي بمدينة حلب تعرّض للتدمير والخراب جرّاء القصف العشوائي لقوات النظام السوري، موضحًا أن المركز التعليمي والثقافي الانتقالي في حلب استطاع نقل معظم الآثار والكتب والمخطوطات التاريخية الموجودة داخل مكتبة الجامع قبل أن تحترق بالكامل.

وعقّب خانجي كلامه بالتنويه إلى أنهم في سورية يحزنون ويقطر قلبهم دمًا على من يسقط من أبناء الشعب السوري في الاشتباكات التي تشهدها معظم المدن السورية، ملمحًا إلى حزنهم العميق لفقدان الآثار التاريخية في خضم هذه المعارك الضارية.


اضغط هنا لمشاهدة الفيديو


CİHAN