72% من الأمريكيين يفضلون قصف "المتطرفين" في سوريا جواً
كشف "مركز شيكاغو للشؤون الدولية" أن قرابة 72% من الأمريكيين يفضلون السياسة المتبعة حاليا في استهداف "المتطرفين" في سوريا بقصفهم جوًا.

وأعلن المركز (مستقل) في تقرير الإثنين، أن "72% من الأمريكيين يفضلون قصف (داعش) وغيرها من الجماعات المتطرفة عبر غارات جوية بدلًا من إرسال قوات برية مقاتلة إلى سوريا".

وأضاف المركز أن الإستبيان أجري في الفترة من 10-27 يونيو/ حزيران الماضي، واعتمد آراء ألفين و61 شابًا (عمر 18 سنة) أو أكبر يعيشون في 50 ولاية أمريكية وواشنطن العاصمة.

وبحسب الاستبيان "أيد 57% من المشاركين، خطة الرئيس الأمريكي بزيادة مطردة للقوات الأمريكية الخاصة في سوريا لمحاربة داعش، مقابل 42% يفضلون إرسال عدد كبير من القوات إلى هناك".

فيما أعرب 52% من المصوتين عن رغبتهم في "فرض منطقة حظر طيران فوق أجزاء من سوريا مع ضرب الدفاعات الجوية السورية".

وبينما فضل 36% من المصوتين، قبول لاجئين سوريين إلى بلادهم، أفصح حوالي 31% منهم عن رغبتهم في تقديم بلادهم المساعدة للتفاوض على بقاء الأسد في السلطة.

فيما لم يرغب أكثر من 26% من المساهمين في الاستبيان بتسليح فصائل المعارضة السورية، للإطاحة برأس النظام بشار الأسد.

AA
Son Guncelleme: Tuesday 16th August 2016 07:03
  • Ziyaret: 3792
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0