المخابرات هي التي ستتولى إدارة انسحاب عناصر "الكردستاني" من تركيا

Tuesday 2nd April 2013 02:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- قال نائب رئيس الوزراء التركى "بولنت أرينج" إن جهاز المخابرات التركي (MIT) هو من سيشرف على انسحاب العناصر المسلحة لمنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية (PKK) من الأراضي التركية إلى شمال العراق، وأضاف أن الحكومة لن تمرّر أي قانون بشأن الانسحاب.

وفي حديثه خلال برنامج تلفزيوني، أشار أرينج إلى أنه من الممكن أن ترافق القوات الأمنية جهاز المخابرات في إدارة عملية الانسحاب.

وفي إطار ردّه على من يقول بوجوب إصدار قانون لاستكمال عملية الانسحاب بصورة آمنة، شدّد نائب رئيس الوزراء على أنهم لن يتخذوا أي خطوة من هذا القبيل، متابعًا بأن أقصى ما يمكن أن تفعله الحكومة هو تحديد الإطار اللازم لتحقيق انسحاب العناصر المسلحة من تركيا.

وكان زعيم المنظمة الإرهابية عبد الله أوجلان المسجون قد دعا أنصاره خلال رسالته التاريخية في 21 مارس الماضي لإعلان وقف إطلاق النار والانسحاب من تركيا، ومنذ ذلك الحين، أصبحت كيفية مغادرة العناصر المسلحة تركيا إلى شمال العراق أو غيره موضوعًا ساخنًا للنقاش في البلاد؛ إذ يدعي أنصار أوجلان بأنه ينبغي أن يشارك البرلمان في عملية التسوية، ويصدرَ قانونًا يضمن إتمام عملية الانسحاب دون التعرض لأي مشاكل.

ولكن حكومة حزب العدالة والتنمية تتجنّب من هذه الخطوة، نظرًا لأن إصدار قانون بخصوص حزب العمال الكردستاني رسميًّا سيعني بالتالي الاعتراف بمجموعة إرهابية، ومنحها الوضع القانوني الدولي بحكم الواقع.
CİHAN
Son Guncelleme: Tuesday 2nd April 2013 02:00
  • Ziyaret: 3266
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0