الرئيس جول يبعث رسالة إلى أردوغان من خلال جدل "التعرّق"

Thursday 24th April 2014 02:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- شارك الرئيس التركي "عبد الله جول" أمس الأربعاء في الاحتفال الذي أقيم في مجلس الشعب بمناسبة الذكرى الـ94 على افتتاحه، لكن مشاركته كانت بمفرده، حيث إنه لم يصطحب زوجته معه، كما أنه كان أول مغادري الحفل والسبب هو التعرق!

وأثناء وجود الرئيس جول في قاعة الاحتفال وجّه إليه بعض الصحفيين أسئلة عن مدى صحّة الادّعاءات الواردة حول وجودة أشرطة وتسجيلات سرية له، إلا أن الرئيس جول رفض الإجابة عنها، وقد بقي رئيس مجلس الشعب "جميل جيجاك" إلى جانب الرئيس جول طيلة الفترة القصيرة التي مكثها في الاحتفال.

وقد لفت انتباه الحضور أن الرئيس جول تجوّل في كافة أرجاء قاعة الاحتفال بمجلس الشعب والتقى برئيس حزب الحركة القومية "دولت بهجالي" وبعدد من نواب الحزب في البرلمان وأجرى حديثًا معهم، لكنه لم يلتقِ رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" وجهًا لوجه في الحفلة، رغم وجود الإثنين فيها.

وحاولت النائبة في البرلمان عن حزب العدالة والتنمية "عائشة نور بهجة كابيلي" رجاء الرئيس جول البقاء في الاحتفال لمشاهدة عرض الصوت والصورة الذي سيجرى لأول مرة على جدران مبنى البرلمان، إلا أن الرئيس جول أصر على مغادرة القاعة، مبررًا الأمر بالتعرق الشديد الذي أصابه، وببرنامجه المكثّف، قائلاً "إن كل ما أصابني سببه العرق!".

يشار إلى أن تبرير الرئيس جول مغادرة مجلس الشعب دون اللقاء بأردوغان أعاد إلى الأذهان الجدلَ الذي دار بين الكتاب والصحفيين حول "رئيس جمهورية متعرّق من العمل والجهد"، وذلك عقب التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء أردوغان وأكّد فيها أن من يتعرّق هو الذي سيصعد إلى القصر الجمهوري، الأمر الذي اعتُبر رسالة موجهة إلى أردوغان.

يشار إلى أن الرئيس جول قد أشار في حديث إلى الصحفيين في وقت سابق إلى أنه لا يوجد لديه أيّ خطة سياسية مستقبلية في ظل الظروف الراهنة بالبلاد، في حين نقل أحد المقربين من أردوغان تعليقه على موضوع ترشح الرئيس جول للانتخابات الرئاسية أن سبع سنين تكفيه ولم يعودوا مدينين له بشيء، على حد قوله.
CİHAN
Son Guncelleme: Thursday 24th April 2014 02:00
  • Ziyaret: 4107
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0