داود أوغلو: لا ينبغي العودة إلى المربّع الأول في حلّ القضية القبرصة

Friday 13th December 2013 08:00 Kategori جدول أعمال
ATİNA (CİHAN)- شدّد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو على أهمية المكتسبات التي أفرزتها خطة عنان في حل القضية القبرصية، مشيراً إلى ضرورة التوصل إلى تسوية شاملة ونهائية في هذا الصدد انطلاقاً من النصوص المتفق عليها سابقاً، بدلاً من وضع شروط جديدة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير التركي اليوم الجمعة مع نظيره اليوناني "إيفانجيلوس فنزيلوس" في العاصمة اليونانية أثينا، التي وصلها الليلة الماضية قادمًا من العاصمة الأرمينية يريفان، التي زارها لحضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي في منطقة البحر الأسود.

ولفت داود أوغلو إلى أن ما ينقص المفاوضات الرامية إلى حلّ المشكلة القبرصية بين شطري الجزيرة؛ القبرص التركية والقبرص اليونانية هو الإرادة القوية الراغبة في الحل، مؤكّداً أن وضع شروط جديدة في هذا المجال لا يفيد إلا زيادة المواضيع المتنازع عليها بين الطرفين، كما أنه بمثابة هدر للوقت.

والجدير بالذكر أن خطة عنان كانت تنص على إعادة توحيد قبرص في إطار فيدرالية بين دولتين: قبرصية يونانية وأخرى تركية، تربط بينهما شراكة لا يمكن حلها، بالإضافة إلى إعادة قسم من الأراضي التي كان يمتلكها قبارصة يونانيون بشمال الجزيرة الخاضع لسيطرة القبارصة الأتراك، وجزيرة قبرص مقسمة منذ حوالي 40 عاما بعد أن تدخل الجيش التركي شمالها عام 1974 ردا على انقلاب للقوميين اليونانيين المتشددين الذين كانوا يريدون ضم الجزيرة إلى اليونان.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى فتح موانئها ومطاراتها أمام الملاحة القبرصية اليونانية، فيما تشترط تركيا قبل ذلك إيفاء الاتحاد بتعهده الخاص برفع العزل التجاري عن شمال قبرص التركية جراء قبول الشطر التركي بمخطط عنان في الاستفتاء الذي أجري عام 2004.
CİHAN
Son Guncelleme: Friday 13th December 2013 08:00
  • Ziyaret: 3137
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0