المعارضة تنتقد "أردوغان" لاستمداده من الجناح السياسي للعمال الكردستاني

Thursday 29th May 2014 05:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- وجه رئيس حزب الشعب الجمهوري "كيليتش دار أوغلو"، أكبر أحزاب المعارضة التركية، انتقادًا لاذعًا لرئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" لطلبه مساعدة حزب الشعب الديموقراطي، الذي يُعتبر أحد الأذرع السياسية لحزب العمال الكردستاني الإرهابي، لإطلاق سراح المراهقين المختطفين من قبل المنظمة الإرهابية إلى أهاليهم وعائلاتهم.

جاء ذلك الطلب في كلمته التي ألقاها أردوغان خلال اجتماع المجموعة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان.

وقد أعرب كيليتش دار أوغلو عن استياءه الشديد من طلب رئيس الوزراء المساعدة من أحد المنظمات الإرهابية، مؤكدًا أن أعضاءً من حزب الشعب الجمهوري قد توجهوا إلى خيام اعتصام أمهات المراهقين المختطفين أمام مبنى بلدية مدينة ديار بكر شرق تركيا لمساندتهم والشدّ من أزرهم في هذه المحنة التي تقف حكومة طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية (الحاكم) صامتين دون اتخاذ أي إجراءات لإعادة الأبناء المختطفين.

وأبدى كيليتش دار أوغلو امتعاضه الشديد من عجز الحكومة الحالية وفشلها في إطلاق سراح المراهقين المختطفين من أيدي العناصر الإرهابية للعمال الكردستاني ولجوءها إلى طلب المساعدة من الامتداد السياسي لهذا الأخير، مؤكدًا أن سياسة الأيدي المرتعشة والتخبط التي تسود الحكومة وتدفعها إلى التفاوض مع الإرهاب لا يمكنها البقاء في مكانها ليومٍ واحد.

وفيما يتعلق بالترتيب للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر أن تبدأ في العاشر من شهر أغسطس/آب القادم، فقد أوضح "كيليتش دار أوغلو" أنه سيتقابل مع رئيس حزب الحركة القومية "دولت بهتشلي" يوم الجمعة المقبل لمناقشة الترتيبات والتحالفات في هذا الشأن.

وكان أردوغان التزم الصمت لنحو شهر، ومن ثم تحرّك لسانه لأول مرة أمس الأربعاء ليتكلم حول الشباب الذين اختطفهم حزب العمال الكردستاني إلى الجبال لتدريبهم عسكرياً وإلحاقهم بصفوف عناصره، وأمهاتهم التي لم تفارق الدموع عيونهنّ منذ أسابيع، فعمد إلى توزيع مهامّ على الجميع لإعادة المراهقين المختطفين من قبل المنظمة الإرهابية إلى عائلاتهم ما عدا حكومته، حيث دعا حزب الشعب الديمقراطي إلى القيام بواجبه في هذا الصدد!
CİHAN
Son Guncelleme: Thursday 29th May 2014 05:00
  • Ziyaret: 4035
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0