السلطات التركية تستمر في إقالة القيادات الأمنية دون هوادة

Monday 3rd March 2014 06:00 Kategori جدول أعمال
ÇANAKKALE (CİHAN)- لا تزال السلطات التركية مستمرة في إصدار قرارات إقالة وعزل ونقل القيادات الأمنية في مختلف مديريات الأمن في شتى أنحاء المدن بسبب انزعاجها من حملة الفساد والرشوة التي شنّها الموظفون الأمنيون دون الرجوع إليها.

فقد أمرت السلطات أمس الأحد بعزل 31 موظفًا أمنيًّا من مديرية الأمن العام بمدينة جنق قلعة الواقعة غربي تركيا، بينهم مديرو الشعب الأمنية ونوابهم ومساعدوهم.

وأفادت الأنباء أن مدير الأمن العام بمدينة جنق قلعة "يلماز أوزدين" الذي تم تعيينه مؤخرًا عقب حملة الفساد والرشوة التي بدأت في الـ17 من شهر ديسمبر الماضي هو الذي أصدر قرار النقل ضد عدد من مديري الشعب الأمنية التابعة للمديرية العامة، وكان في مقدمة من شملهم القرار المذكور مدير شعبة مكافحة التهريب والجريمة المنظمة، ومدير شعبة الأمن الجنائي وبعض من معاونيهم، بالإضافة إلى 25 شخصًا من الموظفين الأمنيين.

وكانت لحكومة التركية قد أطلقت عملية تشريد ونقل واسعة النطاق جداً، أطاحت في الوهلة الأولى حوالي 300 نائب عام وقاضٍ كانوا يشرفون على ملفات التحقيق في قضايا الفساد، بما فيهم زكريا أوز الذي أشعل فتيل قضية الفساد في إسطنبول، ونَقَلتْهم إلى وظائف وأماكن أخرى، ومن ثم أطاحت في المراحل القادمة أكثر من 10 آلاف شخص في الكوارد البيروقراطية المختلفة، وذلك في إطار حركة التصفية التي أطلقتها بعد أن ادعت بأن هناك "دولة موازية" داخل الدولة، وأنها ستقتلع جذورها آجلاً أم عاجلاً، ولكن الرأي العام يعتبر هذه المبادرة محاولة التستّر على قضية الفساد.

أما اللافت، والذي كان موضع سُخْرِيَة الجمهور، هو أن السلطات لا تتهم المعزولين من وظائفهم بأية تهمة قانونية، والسؤال الوارد حول "ما إذا كان هؤولاء قد ارتكبوا فعلاً أي جريمة فلماذا لا يُفصَلون من الوظيفة تماماً ولا يعاقَبون أمام القانون، بل يَشرَّدون ويُنقَلون إلى مدن أخرى ووظائف أقل أهمية" يبقى دون جواب.
CİHAN
Son Guncelleme: Monday 3rd March 2014 06:00
  • Ziyaret: 3333
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0