"السلطة التركية تمدّ يدها للعمال الكردستاني وتصبّ جام غضبها على الخدمة"

Monday 21st April 2014 04:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- أدان رئيس حزب الاتحاد الكبير التركي "مصطفى داستجي" اللغة الإقصائية التي تستخدمها السلطة الحالية تجاه حركة الخدمة، مؤكدًا على أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان لا يظهر أي تعاطف تجاه الحركة على العكس تمامًا مما يفعله تجاه حزب العمال الكردستاني الذي تتلطخ أيديه بدماء أبناء الوطن منذ ثلاثين سنة.

وأضاف داستجي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الحزب أن الحزب الحاكم لم يتخذ أي خطوة من أجل تحسين النظام الانتخابي لجعله ديمقراطيًّا أكثر، مؤكدًا على أن همه الوحيد هو الفوز بأكبر نسبة من الأصوات وزيادة عدد نوايه في البرلمان، نافيًا أي جهود له من أجل تحقيق الديمقراطية.

وأوضح داستجي أن النظام الحالي يستخدم لغة إقصائية للتفريق بين أطياف الشعب والتمييز بينهم، فيعزل من يشاء ويبقي من يشاء، لافتًا إلى أن أحوج ما تحتاج إليه تركيا هو الديقراطية والأمن والاستقرار والمحبة، مطالبًا بمحاسبة المقصرين من العاملين في الدولة أو غيرهم ضمن الأطر القانونية وعدم الخروج عن ذلك .

وأشار داستجي إلى أن السلطة الحالية تمدّ يدها لحزب العمال الكردستاني وتتفاوض معه رغم أن أيديه ملطخة بدماء أبناء الشعب من الجنود والعسكريين والشرطة، ورغم أنه يعلن جهارًا أنه يسعى لتقسيم البلاد وإقامة حكم ذاتي، ويطالب بحصة خاصة من الدولة، في حين أنها تصبّ جام غضبها على حركة الخدمة متذرعة باتهامات لا دليل لها، منوهًا إلى أن الحكومة الحالية لا تظهر لحركة الخدمة التي كانت تعتبرها (أخًا في الدين) جزءًا بسيطًا من التسامح الذي تبديه لحزب العمال الكردستاني.
CİHAN
Son Guncelleme: Monday 21st April 2014 04:00
  • Ziyaret: 3950
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0