20 قتيلا في صفوف قوات "الأسد" في عملية للمعارضة شمال حلب
لقى 20 جنديا من قوات النظام السوري، حتفهم، أمس الخميس، في هجوم شنه لواء حركة "حزم"، والمجاهدون المعارضون، على تلك القوات المتمركزة في منطقة "حندرات" شمال مدينة حلب السورية.

وذكر "حسن عُبيد" أحد النشطاء المحليين بحلب، لمراسل الأناضول، أن لواء حركة "حزم"، والمجاهدين المعارضن شنوا عملية مشتركة، ضد قوات النظام في منطقة "حندرات"، أطلقوا عليها اسم "جهنم"، واستخدموا فيها الدبابات وأسلحة أخرى، مما أسفرعن مقتل 20 جنديا.

ولفت "عُبيد" إلى أن المنطقة تشهد بين الحين والآخر، اشتباكات ضارية بين قوات النظام والمعارضين المسلحين، مشيرا إلى أن "المعارضين تمكنوا بدباباتهم وقناصاتهم، من وقف تقدم قوات النظام السوري التي تكبدت خسائراً كبيرا في تلك الاشتباكات التي تجري بين الطرفين منذ نحو أسبوع".

وأفاد الناشط السوري، أن طائرت حربية تابعة للنظام، قصفت العديد من المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب، مضيفا "فتلك القوات تريد قطع طريق الامدادات الوحيد للمعارضين، والموجود في شمال المدينة، فإذا سقطت منطقة (حندرات) في أيديهم، يكونوا بذلك قد حاصروا شمال حلب، لذلك شاركت كل قوى المعارضة في تلك العمليات التي تشهدها المنطقة".


AA
Son Guncelleme: Sunday 12th October 2014 10:03
  • Ziyaret: 4194
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0