كاتب تركي: إما قوة رادعة حقيقية وإما عدم التدخّل

Saturday 11th May 2013 08:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- أكّد الكاتب الصحفي التركي عبد الحميد بليجي أن منطقة الشرق الأوسط منطقة صعبة ومحفوفة بالمخاطر، الأمر الذي يستدعي عدم تدخّل أي دولة في شؤونها الداخلية، وإذا أرادت التدخّل فيها فلا بد أن يكون لديها جهاز استخبارات قوي جدًا، وتتمتّع بقوة رادعة في منتهى الغاية بحيث تمنع تداعيات ما يحدث فيها على أراضيها.

جاء ذلك في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في إطار أول تعليقه له على الانفجاريْن الذين هزّا ظهر اليوم بلدة "ريحانلي" في مدينة هاتاي الملاصقة للحدود السورية، وأسفرا عن مصرع 40 شخصًا وجرح 100 آخرين، ولا تزال هناك مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا.

وألمح الكاتب بيليجي في تغريدته إلى وقوف النظام السوري وراء هذه العملية البشعة، معيدًا إلى الأذهان إسقاط الطائرةَ التركية في المياه البحرية وقصف بلدة "أقجه قلعة" التابعة لمدينة شانلي أورفة المتاخمة للحدود السورية، وتفجير سيارة مفخخة في معبر "جيلفا جوزو" بمدينة هاتاي، مشيرًا إلى أن ما حدث ليس أمرًا مفاجئًا، لافتاً إلى ضرورة اتخاذ السلطات كافة التدابير اللازمة لإجهاض أي عملية إرهابية قبل وقوعها.

واختتم الكاتب الصحفي في جريدة "زمان" عبد الحميد بيليجي قوله بالتنويه إلى أن العقلية أو "القوة" التي أصدرت أمر هذا التفجير المريع يبدو أنها عازمة على إقحام تركيا في المزيد من الفوضى والاضطراب.

CİHAN
Son Guncelleme: Saturday 11th May 2013 08:00
  • Ziyaret: 3121
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0