اتهامات النيابة العامة للمتورّطين في فضيحة الفساد والرشوة في تركيا

Wednesday 18th December 2013 02:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- أفادت الأنباء المتداولة في القصر العدلي أن النيابة العامة في إسطنبول تتهم المعتقلين من كبار رجال الأعمال والموظفين العموميين المقرّبين من بعض الوزراء في الحكومة بتقديم وتلقي الرشاوى ووغسل الأموال وتنفيذ مشاريع إنشائية على المناطق الممنوعة من البناء.

وتقول بعض المصادر إن النيابة العامة في إسطنبول ستركّز على القضايا التالية أثناء التحقيقات:
أولاً: ضلوع رجل الأعمال ذو الأصول الأيرانية "رضا ضراب" في عملية تهريب الذهب والأموال من إيران إلى تركيا بطرق غير قانونية، وعبر وثائق مزورة متعلقة بصادرات وهمية، وخصوصًا بعدما وصل مبلغ الأموال المهربة عن طريقه ما بين عامي 2009-2012 إلى نحو 87 مليون يورو.

ثانيًا: توسط رجل الأعمال المذكور إلى بعض الموظفين العموميين من أجل تمكين بعض الأجانب، وخصوصًا الإيرانيين منهم، من الحصول على الجنسية التركية عبر دفع رشاوى ضخمة.

ثالثًا: دفع رشاوى لنجل وزير البيئة التركي "أردوغان بايراقتار" واستخدامه من أجل تمرير منح تراخيص لبناء مجمعات سكنية في مناطق ممنوعة من البناء.

رابعًا: استلام رئيس بلدية فاتح رشاوى تقدر بنحو مليون دولار ونصف مليون، من أجل غضّ البصر عن إقامة بعض الأبنية المخالفة داخل حدود البلدية وفي مناطق يُحظر البناء عليها.

خامسًا: إنشاء فندق فخم في منطقة قريبة من مشروع مترو مرمراي رغم التقارير السليبة التي أصدرها المهندسون اليابانيون والتي تشير إلى خطورة البناء في تلك المنطقة.

سادسًا: قيام مسؤولين من لجنة الحفاظ على التراث الثقافي في وزارة الثقافة ببيع بعض الآثار التي اكتشفت أثناء حفر نفق مرمراي.

سابعًا: تورط عدد من الموظفين ببيع متعلقات ثمينة وتحف نادرة ونفيسة في قصر "توب كابي" في إسطنبول لبعض الأمراء والشيوخ العرب.
CİHAN
Son Guncelleme: Wednesday 18th December 2013 02:00
  • Ziyaret: 2983
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0