داود أوغلو: لايمكن الحديث مع الأسد بعد الآن إلا في مسألة رحيله

Thursday 25th April 2013 04:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- صرح وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" بأنه لا يمكن بعد الآن إجراء حوار مع الرئيس السوري بشار الأسد أو إجراء اتصال معه إلا في مسألة واحدة وهي كيفية رحيله.

وأضاف داود أوغلو خلال عودته من بروكسل بعد مشاركته في اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي "الناتو" أن بعض الوزراء طرح إجراء محادثات واتصالات ثانية مع الأسد بغية التوصّل إلى حلّ سياسي للأزمة، مشيرًا إلى أن آلاف اللقاءات والمحادثات أجريت مع الأسد لكنها لم تخرج بنتيجة.

ولفت داود أوغلو إلى أنه أكثر شخصية أجرت لقاءات واتصالات مع الأسد، مؤكدًا على أنه لن يتم بعد الآن أيّ لقاءات مع الأسد إلا فيما يتعلق برحيله، منوهًا إلى أن تركيا أكثر دولة سعت وبذلت جهودًا من أجل حلّ سلمي للأزمة، غير أنها لم تجد آذانًا صاغية.

وأوضح داود أوغلو خلال حديثه إلى الصحفيين أن زيادة وتكثيف الضغوط من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية معناه زيادة الأوجاع لدى السوريين، داعيًا المجتمع الدولي إلى اتخاذ قرار صائب بخصوص الأزمة، وإلا فإن مقولة "نتريّث لنرى" لم تعد تجدي، بل على العكس فإنها ستزيد من أوجاع وآلام السوريين، وبالتالي منح الأسد ضوءًا أخضر للاستمرار في مجازره.

ورأى داود أوغلو أن الحل الوحيد هو أن يتدخل المجتمع الدولي لحقن الدماء في سورية، كما فعل في كوسوفو وليبيا، أو أن يقدم الدعم اللازم لقوى المعارضة السورية، موضحًا بأن اللقاءات والاتصالات مع الأسد لم تعد تنفع، وأنه لا يمكن إجراء الحديث حول كيفية رحيله.
CİHAN
Son Guncelleme: Thursday 25th April 2013 04:00
  • Ziyaret: 2736
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0