إخلاء سبيل وزير تركي سابق مسجون في إطار قضية "سوسورلوك"

Monday 29th April 2013 04:00 Kategori جدول أعمال
AYDIN (CİHAN)- أخلت إدارة سجن "يني بازاري" بمدينة آيدن الواقعة في منطقة بحر إيجة جنوب غرب تركيا سراح وزير العدل والداخلية التركي الأسبق والمدير العام الأسبق للأمن في تركيا والرئيس السابق للحزب الديمقراطي التركي "محمد آغار" بعد قضاءه سنة واحدة في السجن من محكوميته البالغة خمس سنوات، ليكمّل الفترة الباقية من محكوميته في الخارج تحت الرقابة.

وأفادت الأنباء أن آغري المحكوم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات لضلوعه في قضية "سوسورلوك" التي هزت الرأي العام في تركيا قبل نحو خمس عشرة سنة قد غادر سجن يني بازاري صباح اليوم الإثنين وتوجه إلى مدينة بودروم المطلة على البحر الأبيض المتوسط جنوب تركيا.

وأشار البعض إلى أن إخلاء سبيل آغار جاء بناء على تعديلات قانونية قضائية متعلقة بإنفاذ القوانين وأحكام السجون ومراقبة السجناء.

ومن الجدير بالذكر أن قضية "سوسولروك" هي فضيحة تورطت بها بعض الدوائر الحكومية في تركيا والقوات المسلحة مع عدد من العصابات الإجرامية المنظمة، ووقعت هذه الفضيحة في الوقت الذي تصاعدت فيه وتيرة الأعمال الإرهابية لمنظمة حزب العمال الكردستاني في أواسط التسعينات من القرن الماضي، وقد تكشفت هذه العلاقة بعد أن طرح مجلس الأمن القومي التركي الحاجة إلى تعبئة موارد البلاد في سبيل التغلب على الكردستاني.

وظهرت الفضيحة للعيان بعد حادثة تحطّم سيارة في الثالث من نوفمبر عام 1996، وذلك قرب بلدة سوسورلوك التي تقع بمحافظة باليكسير غرب تركيا، وكان من ضحايا الحادث نائب مدير شرطة إسطنبول، وعضو برلمان "سدات بوجاق" يزعم قبيلة كردية قوية.
CİHAN
Son Guncelleme: Monday 29th April 2013 04:00
  • Ziyaret: 3048
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0