تركيا تنقذ نفسها بصعوبة من الاندراج تحت دولٍ تشهد درجة عالية من الفساد

Tuesday 3rd December 2013 02:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- أحرزت تركيا 53 نقطة في مؤشر مدركات الفساد لعام 2013، الصادر عن الشفافية الدولية، وأنقذت بذلك نفسها من البقاء تحت 50 درجة بفارق 3 درجات فقط، بينما حصلت كافة الدول المندرجة تحت مجموعتها "دول شرق أوروبا وأسيا الوسطى" على أقل من 50 نقطة، مما يدل على وجود تصور بدرجة عالية من الفساد.

يشار إلى أن مؤشر مدركات الفساد لعام 2013 الصادر عن الشفافية الدولية بمثابة تحذير من أن إساءة استخدام السلطة، والتعاملات السرية، والرشوة، هي مشكلات مستمرة في تخريب المجتمعات في شتى أنحاء العالم، وأن أكثر من ثلثي 177 دولة مشمولة بمؤشر 2013 أحرزت أقل من 50 نقطة، على مقياس من 0 (وجود تصور بدرجة عالية من الفساد) إلى 100 (وجود تصور بأن الدولة نظيفة للغاية).

وتعليقاً على نتائج مؤشر مدركات الفساد لعام 2013، قالت رئيسة الشفافية الدولية هوغيت لابيل: "يُظهر مؤشر مدركات الفساد 2013 أن جميع الدول ما زالت تواجه تهديد الفساد على جميع المستويات الحكومية؛ من إصدار التراخيص المحلية وحتى إنفاذ القوانين واللوائح".

وكانت الدانمرك ونيوزيلاندا صاحبتا أعلى ترتيب على المؤشر بـ 91 درجة لكل منهما، في مؤشر مدركات الفساد لعام 2013؛ أما أفغانستان وكوريا الشمالية والصومال فقد تبين أنها صاحبة أسوأ نتائج هذا العام؛ إذ أحرزت كل منها 8 درجات فحسب.

قالت الشفافية الدولية إن الفساد في القطاع العام ما زال من بين أكبر التحديات العالمية، لا سيما في مجالات مثل الأحزاب السياسية والشرطة ونظم القضاء، ويجب أن تكون المؤسسات العمومية أكثر انفتاحاً فيما يخص عملها وأنشطتها، وأن يكون المسؤولون أكثر شفافية في صناعة القرار، نظراً لصعوبة التحقيق في الفساد وملاحقة المسؤولين عنه أمام القضاء.

وقالت هوغيت لابيل: "حان الوقت لوقف من يفلتون من الجرائم المتعلقة بالفساد. إن الثغرات القانونية وغياب الإرادة السياسية في الحكومات تيسر من الفساد المحلي والفساد العابر للحدود، وتستدعي أن تتضافر جهودنا من أجل مكافحة الإفلات من العقاب على الفساد".

جدير بالذكر أن مؤشر مدركات الفساد يستند إلى آراء الخبراء بمجال فساد القطاع العام. يمكن أن تساعد آليات إتاحة الحصول على المعلومات القوية وتوفر قواعد حاكمة لسلوك شاغلي المناصب العامة في تحسين درجات الدول، في حين أن نقص المساءلة في القطاع العام مقترناً بعدم فعالية المؤسسات العامة يؤثر سلباً على مدركات الفساد هذه.
CİHAN
Son Guncelleme: Tuesday 3rd December 2013 02:00
  • Ziyaret: 4830
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0