مجلس الأمن القومي يصدر بيانا عقب إجتماعه أمس

بحث مجلس الأمن القومي يوم أمس حادث إسقاط الطائرة التركية من قبل سوريا.

فقد عقد المجلس أمس إجتماعا حرجا في قصر جانكايا الرئاسي برئاسة رئيس الجمهورية عبدالله جول. وصدر أعقاب الإجتماع بيان جاء فيه " أن تركيا ستتحرك بحزم إزاء هذا العمل العدواني محتفظة بجميع حقوقها النابعة عن القانون الدولي" .

وأكد البيان على ضرورة وقف نزيف الدم في سوريا في أقرب وقت و تمهيد السبيل أمام مسيرة الإنتقال إلى الديمقراطية بما يستجيب للمطالب المشروعة للشعب السوري.

كما جرى في إجتماع مجلس الأمن القومي بحث الحقوق السيادية في شرق البحر الأبيض المنوسط و تناول التدابير المتخذة و الخطوات التي سيتم الإقدام عليها من أجل حماية الحقوق و المصالح.

وشدد بيان المجلس على أن مؤسسات تركيا و الجمهورية التركية القبرصية الشمالية ستواصل تعاونها الحازم بهذا الشأن.

وأشار البيان إلى أنه جرى أيضا بحث التطورات في مصر و ليبيا أعقاب الربيع العربي ، وأعرب عن دعم المسيرة الجارية في ليبيا و عن الشعور بالإمتنان من نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية.

ولفت البيان الأنظار إلى الأهمية المعطاة لأمن و إستقرار و وحدة أراضي العراق مؤكدا على أهمية الإسراع بحل الأزمة السياسية المستمرة في هذا البلد.

Son Guncelleme: Friday 29th June 2012 02:10
  • Ziyaret: 6482
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0