غارة جوية أمريكية في الصومال تقتل مسؤول المخابرات في "الشباب"
قتل قيادي في حركة الشباب المجاهدين في غارة جوية أمريكية مساء أمس الإثنين قرب مدينة ساكو جنوبي الصومال، بحسب مصادر عسكرية حكومية في مدينة كسمايو (جنوب).

وأضافت المصادر للأناضول أن الغارة أسفرت عن مقتل عبد الناصر حسن بركو مسؤول المخابرات في الحركة، إلى جانب عدد من مقاتلي الشباب.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المسؤول المستهدف كان قد عين خلال الأيام الماضية خلفا لزكريا إسماعيل أحمد حرسي الذي سلم نفسه للحكومة الصومالية قبل ايام ، حيث سيتم نقل الأخير في وقت لاحق اليوم إلى العاصمة مقديشو.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) أمس الإثنين أنه نفذ غارة على مسؤول بارز في الحركة دون ذكر إسم القائد المستهدف او تفاصيل أخرى عن الهجوم.

وكان طائرة أمريكية قد شنت غارة مماثلة في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث تمكنت من تصفية زعيم حركة الشباب "أحمد عبدي غودان".

في غضون ذلك، تشهد بلدة جدودي المنطقة الإدارية لمدينة سكاو صباح اليوم حالة من القلق الأمني بعد الغارة الأمريكية.

وبحسب السكان فإن حالة من القلق الأمني تنتاب البلدة بعد القصف الذي وقع الليلة الماضية، مشيرين إلى أن مقاتلي الشباب بدأوا عمليات أمنية في القرى والبلدات المحيطة بالبلدة.

ووفقا للسكان، فإن العمليات الأمنية التي يشنها مقاتلو الشباب عقب الغارات، تؤدي إلى اعتقال عدد من القرويين.

ولم تعلق حركة الشباب الصومالية حتى صباح اليوم على الغارة.


AA

Son Guncelleme: Tuesday 30th December 2014 06:26
  • Ziyaret: 4414
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0