هنية يختتم زيارته لمصر بـ"رزمة" تسهيلات
ينهي إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، زيارته للقاهرة مساء اليوم السبت، بحصوله على "رزمة" تسهيلات من الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي.

وأكد مصدر فلسطيني مطلع صحة ما نشرته وكالة "الأناضول" للأنباء، أمس الخميس، حول نتائج لقاء هنية بالرئيس المصري.

وقال المصدر –الذي رفض الكشف عن اسمه- لمراسل وكالة "الأناضول" للأنباء إن الرئيس المصري اتخذ عدة قرارات بعيد لقاءه بهنية الخميس منها فتح معبر رفح لمدة 12 ساعة يومياً وزيادة أعداد المسافرين إلى 2000 مسافر يوميا بدلاً من 800.

كما قرر مرسي تخفيض الأسماء المدرجة ضمن قوائم الممنوعين من السفر (من سكان قطاع غزة) إلى أدنى مستوى-حسب المصدر.

وتمنع القاهرة العديد من سكان قطاع غزة من مغادرته عبر معبر رفح، بدعوى وجود أسماءهم ضمن قائمة للممنوعين من السفر لا يعرف بالضبط عدد الأسماء الموجودة ضمنها، وغالبيتهم من أفراد الحركات الفلسطينية، كحماس والجهاد الإسلامي.

كما كشف المصدر أن الرئيس مرسي قرر مناقشة ملف فتح القنصلية المصرية بقطاع غزة.

وقد أغلقت مصر سفارتها في غزة، عقب سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو 2007، بعد معارك مسلحة مع حركة فتح.

وفازت حركة حماس بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني في يناير 2006، وأعقب ذلك نشوب صراع بينها وبين حركة فتح.

كما كشف المصدر أن مرسي أمر بتحسين عملية نقل الوقود الذي تبرعت به دولة قطر لقطاع غزة، والموجود في ميناء السويس، وزيادة كمية الوقود المنقولة الى نحو نصف مليون لتر يوميا بدلا من نحو 150 ألف لتر.

وتبرعت دولة قطر بنحو 30 مليون لتر من السولار لمحطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، في أبريل الماضي.

لكن حكومة غزة تقول إنها لم تستفد شيئا من السولار القطري لأن السلطات المصرية تنقل كميات قليلة منه بشكل يومي لغزة لا تفي بحاجة محطة الكهرباء.

وأوضح المصدر أن هنية قدم ضمانات للرئيس المصري بشأن "حفظ الأمن في سيناء وضبط منطقة الأنفاق على الحدود بين مصر وقطاع غزة"، موضحا أنه اصطحب معه وزير داخليته فتحي حماد خلال الزيارة لهذا السبب.

وكانت وكالة الأناضول قد انفردت، الخميس، بنشر نتائج اللقاء بين الرئيس مرسي وهنية فور انتهاء اللقاء نقلا عن مصادر من قطاع غزة .

وأوضح المصدر أن هنية سيلتقي اليوم السبت بأعضاء مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى انه استقبل وفود مصرية عديدة أمس الجمعة في مقر إقامته بالقاهرة.

كما تناول هنية طعام الافطار أمس في منزل نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في القاهرة، موسى أبو مرزوق.

وأوضح المصدر أن هنية، سيعود إلى غزة مساء اليوم السبت، لكنه سيغادر القطاع مرة أخرى إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة.

وكان هنية قد اجتمع الخميس بالرئيس المصري محمد مرسي في أول لقاء رسمي يجمعهما بعد فوز مرشح جماعة الإخوان المسلمين عن حزب الحرية والعدالة بالرئاسة المصرية.

وقال الناطق باسم حكومة غزة طاهر النونو في تصريحات صحفية إن هنية أكد لمرسي على جملة من المواقف السياسية أهمها عدم "إعفاء إسرائيل من مسؤولياتها، وأن قطاع غزة سيبقى جزء من الأرض الفلسطينية والمشروع الوطني وأن لا أحد يعمل على خلق كيان منفصل في غزة".

ويأتي هذا التأكيد نفيا لما نشرته بعض وسائل الإعلام مؤخرا حول نية حركة حماس إعلان قطاع غزة منطقة فلسطينية محررة.

كما أكد هنية أن حماس تعتبر شبه جزيرة سيناء أرضاً مصرية أصيلة للمصريين وليس لتوطنين أبناء الشعب الفلسطيني.

Son Guncelleme: Friday 27th July 2012 10:29
  • Ziyaret: 4573
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0