ضربة جوية مصرية ضد أهداف لـ"داعش" في ليبيا
ردا على مقتل 21 مسيحيا ذبحا على يد "داعش"
 

أعلن الجيش المصري، صباح اليوم الإثنين، توجيه ضربة جوية "مركزة" ضد أهداف لتنظيم "داعش" بليبيا.

وفي بيان بثه التلفزيون الحكومي، قال الجيش المصري: "تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني وارتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها العظيم والقصاص والرد على الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية داخل وخارج ليبيا، قامت قواتكم المسلحة فجر اليوم الإثنين الموافق 1622015 بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر وأهداف تابعة لتنظيم داعش الإرهابي بالأراضي الليبية".

وأضاف الجيش: "وقد حققت الضربة أهدافها بدقة وعادت نسور قواتنا الجوية إلى قواعدها سالمة الحمد لله".

وأكد الجيش في بيانه على أن "الثأر للدماء المصرية والقصاص من القتلة والمجرمين حق علينا واجب التنفيذ".

واختتم البيان بالقول: "وليعلم القاصي والداني أن للمصريين درعا يحمي ويصون أمن البلاد وسيفا يبتر الإرهاب والتطرف".

وكانت الكاتبة الكويتية فجر السعيد قالت في تدوينات لها فجر اليوم الإثنين (قبل نحو 5 ساعات من الإعلان الرسمي) إن "الطيران المصري يضرب حالياً معاقل داعش في ليبيا".

وتابعت على حسابها الرسمي على موقع "تويتر" الرسمي: مقاتلات مصرية تبدأ قصف أهداف لداعش فى ليبيا.. قبل أن تضيف "الطيران يقصف درنة (شرق) الآن في الشرق الليبي"

وأرفقت السعيد في حديثها صورا قالت إنها للقصف الذي استهدف مبنى المحكمة ومبنى الشرطة ومعسكر كتيبة أبو سليم ومعسكر داعش ومحيط حي السيده خديجة بدرنة.

وكان تسجيل مصور بث على موقع التواصل "يوتيوب" مساء أمس الأحد، أظهر إعدام تنظيم "داعش" في ليبيا 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا.

وفي بيان للرئاسة المصرية، في وقت سابق الأحد، نعى السيسي "شهداء مصر الذين سقطوا ضحية الإرهاب الغاشم"، معربا عن "خالص التعازي للشعب المصري في مصابه الأليم"، داعيًا لاجتماع عاجل لمجلس الدفاع الوطني، الذي انعقد في وقت سابق .

وفقًا للبيان، أعلن السيسي الحداد العام رسميًا في البلاد لمدة 7 أيام ، وسط إدانات عربية ودولية للحادث.


AA
Son Guncelleme: Monday 16th February 2015 09:49
  • Ziyaret: 3311
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0