الطائرة التركية"على أجندة البرلمان الأوروبي"
وأدانت "باقير" بشدة إسقاط الطائرة أمام تلك الدورة التي بدأت أعمالها اليوم في مدينة "ستراسبورغ" الفرنسية، واصفة إياه بـ"الهجوم العدواني"، معتبرة أن هذا الحادث بمثابة هجوم على المجلس الأوروبي برمته نظرا لعضوية تركيا بهذا المجلس، موضحة أن هذا الهجوم يعد إخلالا صريحا وخطيرا بالقوانين والأعراف الدولية، بحسب قولها.

وتابعت "باقير" "أن تركيا لم تتخذ أي مواقف أحادية الجانب في الشأن السوري على الإطلاق" مؤكدة على "أنها دائما وأبدا جزء من المبادرات الدولية والإقليمية".

وأوضحت أن المادة الرابعة من اتفاقية حلف شمال الأطلسي "الناتو" تفرض على الحلف الاجتماع للتشاور ومناقشة المسألة"، مناشدة بدورها الدول الأعضاء في المجلس الأوروبي التعاون مع تركيا لدعم عملية الانتقال السلمي للسلطة في سوريا وذلك في إطار خطة موحدة للانتقال والتحرك بين جميع الأطراف.

ولفتت إلى سوء الأوضاع داخل سوريا، مستشهدة بمجزرتي الحولة وحماة، مشيرة إلى أن المستشفيات السورية تعمل فوق طاقتها بسبب الزيادة الكبيرة في أعداد الجرحى، وذكرت كذلك أن هناك كثيرا من الجرحي يفضلون التداوي في المنازل خوفا من نيران القناصة.

وسلطت "باقير" الضوء على الزيادة المطردة في أعداد اللاجئين السوريين الفارين من الخراب والدمار في بلادهم، مشيرة إلى أن عددهم في تركيا تجاوز الـ32 ألف لاجئ كلفوا الحكومة التركية مبلغ 200 مليون دولار من مصادرها الخاصة لإعاشتهم، بحسب قولها.

وفي نهاية كلمتها، ناشدت "باقير" المجتمع الدولي مساعدة تركيا فيما تقدمه من إغاثتها للسوريين الموجودين في المخيمات المنتشرة على طول الحدود التركية السورية.
Son Guncelleme: Monday 25th June 2012 11:37
  • Ziyaret: 6344
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0